.
.
.
.

"عصا السيلفي" العدو الجديد لكوريا الجنوبية

نشر في: آخر تحديث:

قررت وزارة العلوم والتكنولوجيا الكورية الجنوبية فرض عقوبة بالسجن ثلاث سنوات، ودفع غرامة قدرها 30 مليون وون (27 ألف دولار) على الأشخاص الذين يبيعون "عصا السيلفي" من دون الاستحصال على ترخيص.

وأوضح مسؤول في المكتب المركزي لإدارة الانبعاثات الإشعاعية في الوزارة لوكالة فرانس برس، أن "الأمر لا يعني أن عصا (السيلفي) تنطوي على خطر كبير، لكنها مصنفة كأجهزة اتصالات، وعلينا القيام بما يلزم لوقف أنشطة أولئك الذين لم يحصلوا على تراخيص".

وتسمح "عصا السيلفي" لمستخدميها بالتقاط صور ذاتية في إطار أوسع، إذ يتم وضع الهاتف الذكي عند طرف العصا، كما يجري تشغيل الكاميرا عن بعد بواسطة تقنية "بلوتوث".

وتكمن المشكلة، بحسب السلطات الرقابية، أن هذه التكنولوجيا تعتمد على بث موجات كهرومغناطيسية، ما يمثل خطراً صحياً محتملاً رغم مداه المحدود.

أما الإعلان الحكومي الكوري الجنوبي يبقى قبل أي شيء رمزياً، إذ إن "الهدف ببساطة كان القول للناس إنهم مدعوون للتنبه إزاء طبيعة الأغراض التي يبيعونها"، وفقاً للمسؤول.