.
.
.
.

بالفيديو.. مقاتلة روسية كادت تصطدم بطائرة نرويجية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش النرويجي، اليوم الثلاثاء، أن مقاتلة نرويجية كادت تصطدم بمقاتلة روسية شمال النرويج، بعد أن عرض شريط فيديو بالحادثة تدعم شكوى تقدمت بها لموسكو.

وقال برينجار ستوردال، المتحدث باسم القوات الجوية النرويجية، إن "تصرف قائد المقاتلة الروسية لم يكن طبيعيا"، معلقا على تسجيل مدته 26 ثانية نشر الأحد يظهر مقاتلة تمر فجأة أمام مقاتلة نرويجية من طراز "إف – 16".

ويضيف الحادث إلى التوترات المتزايدة بين روسيا والنرويج، العضو في الحلف الأطلسي خلال الأشهر الأخيرة.

وفي المقطع المصور، الذي التقطته القوات الجوية النرويجية ونشره الجيش، يقول قائد المقاتلة النرويجية: "ما هذا بحق الجحيم"، قبل أن يبتعد بسرعة قصوى عن المقاتلة الأخرى التي قالت النرويج إنها طائرة روسية من طراز "ميغ – 31" اقتربت لمسافة 20 مترا من المقاتلة النرويجية من طراز "اف – 16".

وقال سترودال: "لا نعلم ما إذا كان ذلك ناجما عن خطأ أو أن الطيار تعمّد أن يضع نفسه في مسار طائرتنا"، مضيفا أن القوات الجوية النرويجية أبلغت روسيا أن الحادث "مزعج".

ووقع الحادث في الأجواء الدولية "شمال النرويج"، إلا أن القوات المسلحة لم تحدد متى حدث ذلك.

وبعكس السويد غير المنحازة، فإن النرويج العضو في الحلف الأطلسي لم تبلغ عن أي انتهاك لأجوائها من قبل روسيا في السنوات الأخيرة، وتقول إن مستوى نشاط القوات الجوية الروسية في المنطقة "عادي أو أكثر قليلا" من المعتاد.

وحتى هذا الوقت من العام، أرسلت النرويج طائراتها 43 مرة للتعرف على 69 طائرة روسية مقارنة مع 41 حادثا تتعلق بـ58 طائرة في 2013.

وصرح الأمين العام للحلف الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، الشهر الماضي، أن الحلف أبلغ عن 400 عملية اعتراض لمقاتلات روسية حتى هذا الوقت من العام، بزيادة بنسبة 50% مقارنة مع 2013.

كما اشتكى من أن مقاتلات روسية تحلق دون أن تطلع البلدان المعنية على خطط طيرانها، ما يشكل خطرا على حركة النقل الجوي التجاري.