.
.
.
.

قتل المعلمة الأميركية بأبوظبي عمل إرهابي فردي

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة الأنباء الإمارات الرسمية نقلا عن مصدر أمني مسؤول، إنه بناء على التحقيقات الجارية والاعترافات التي أدلت بها الموقوفة في قضية شبح الريم وما توفر من أدلة مادية لدى الأجهزة الأمنية، فقد تبين أن الجرائم التي ارتكبتها تعتبر بوازع شخصي وعملا ارهابيا فرديا، ولم يتبين حتى الآن ارتباط الموقوفة بأي من التنظيمات الإرهابية أو الحزبية، التي يمكن القول أنها قامت بتحريضها أو مشاركتها أو التخطيط لها لارتكاب جريمتها.

وأفاد المصدر بأن التحقيقات توصلت إلى أن الموقوفة قامت في الآونة الأخيرة بالتردد على بعض المواقع الإلكترونية الإرهابية المنتشرة على الشبكة العنكبوتية، والتي أدت بدورها لاكتساب الموقوفة للفكر الإرهابي ودراسة آلية صنع القنابل المتفجرة، وبعد فحص المواد المضبوطة المعدة من قبلها تبين أنها تركيبة بدائية للمتفجر.

وأكد المصدر أن التحقيقات حتى الآن بينت أنه لم يكن لديها التخطيط المسبق لقتل أحد من الجنسية الأمريكية أو أي جنسية بعينها وإنما كانت تبحث عن من توحي هيئته الخارجية ولغته ولون بشرته إلى أنه أجنبي، حيث أنها قامت بإختيار ضحاياها بشكل عشوائي.

وبناء علي ما ذكر فإن الجرائم التي ارتكبتها الموقوفة تعتبر بوازع شخصي وعملا ارهابيا فرديا لا يتصل بأي تنظيم إرهابي حتي الآن.