أول إذاعة تبث من "دولة" المبتعثين السعوديين بأميركا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

في أميركا "دولة" غير التي يرأسها باراك أوباما، لكنها بلا حظ ونصيب بعضوية الأمم المتحدة، مع أنها مترامية وفيها 100 ألف تقريبا من النخبة، إلا أنها تمكنت من تأسيس أول محطة إذاعية في الولايات المتحدة تستهدف "دولة" المبتعثين الطوّافة بطلابها السعوديين بين الجامعات والكليات الأميركية، ومثلها في 32 بلداً يتلقون فيها علومهم بالعالم، وعددهم أكثر من 151 ألفا، معهم يقيم 82 ألف مبتعث من عائلاتهم كمرافقين.

هذه الأرقام عن العدد الشامل 69 ألف طالب وطالبة في أميركا، مع 40 أو 50 ألف مبتعث مرافق لهم فيها، ذكرها بيناير الماضي الوزير السابق للتعليم العالي في السعودية، الدكتور خالد بن محمد العنقري، وتجعل من أكبر مصدّر للنفط بالعالم، الأكبر فيه أيضا (نسبة لتعداد السكان) بتصدير الطلاب واستعادتهم متخصصين، وهو ابتعاث بدأ في 1927 خجولا، ثم تطور وتضخم حتى أصبح يمتلك إذاعة.

المؤسسون لإذاعة "صوت المبتعث" هم 3 مبتعثين يتلقون علومهم مع 7500 طالب، بينهم 400 سعودي، في جامعة "روبرت موريس" بمدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا الأميركية: فهد الفيفي، الرئيس السابق للنادي السعودي بالجامعة، الذي يرأسه حاليا المبتعث خالد الشمري ، ووفي الغانم الذي يدرس الميديا والفنون، وياسر كتوعة الذي يدرس الاتصالات، وهما من كان وراء فكرة تأسيسها، في حين كان الفيفي الذي تحدثت إليه "العربية.نت" عبر الهاتف، مشارك معهما بإخراجها للنور كأول محطة للمبتعثين.

اعلان تويتري عن حلقة قهوة عصرية

تويتري
تويتري

والفيفي هو من جبال "فيفا" شرق منطقة جيزان في الجنوب الغربي السعودي، حيث ولد قبل 34 سنة، ويقيم مع زوجته وأولادهما الثلاثة في بيتسبرغ، حيث يدرس إدارة المشاريع بجامعتها، متفائلا بالدكتوراه في مايو المقبل. أما صاحبا الفكرة، فالغانم من الدمام بالمنطقة الشرقية، وكتوعة من منطقة مكة المكرمة، وهما مع الفيفي يبثون حلقتين إذاعيتين حاليا بالأسبوع، لاستهداف المبتعثين في الولايات المتحدة، حيث يوجد أكثر من 300 ناد للطلاب السعوديين، كما "والمبتعثين خارجها أيضا" على حد ما ذكر فهد الفيفي.

البث من غرفة بالجامعة التي تبرعت بأجهزتها

قال أيضا إن للإذاعة، وهي الوحيدة للطلاب السعوديين بالولايات المتحدة، حساب في "فيسبوك" وآخر في "تويتر" التواصليين، وتبث حلقة "قهوة عصرية" من 3 إلى 6 بعد ظهر كل يوم جمعة، وحلقة "تعليق" من 4 الى 7 مساء كل أحد بتوقيت واشنطن، من غرفة خاصة في قسم الميديا بالجامعة التي تبرعت لهم بكل أجهزتها ومعداتها، وهو ما كلفته بين 6 و8 آلاف دولار.

وهناك دعم لوجستي تتلقاه أيضا من الملحقية الثقافية بالسفارة السعودية في واشنطن "إلى جانب دعم مادي غير مباشر" لأن النفقات الشهرية للإذاعة التي تم تأسيسها في منتصف أكتوبر الماضي، وهي بحدود 500 دولار تقريبا، يدفعها حاليا "نادي الطلبة السعوديين بجامعة روبرت موريس" من موازنته المدعومة سنويا من الملحقية. إلا أن الفيفي يتفاءل بأن تحصل المحطة على إعلانات من شركات بيع وتأجير السيارات، أو فنادق وشركات طيران، ومن كل من يبيع للطلاب الجامعيين أيضا.

ويمكن الاستماع إلى حلقتي المحطة عبر تحميل برامج ربط عبر الإنترنت، كما التعرف الى تفاصيل حلقة "قهوة عصرية" من حسابها باسم @ectocrmu في تويتر، أو حلقة "تعليق" من حسابها باسم @t3leeq_rmu في الموقع أيضا، وهما حلقتان يعمل فيهما مبتعثون من الجنسين، ويتم تغييرهم في كل مرة، واستقبلتا حتى الآن عددا من الضيوف، ممن تحدث بعضهم في شؤون خاصة بالطلاب "ومعظمها توعوية واجتماعية تهمهم وعائلاتهم، وبعيد دائما عن السياسة بشكل خاص" على حد ما قال فهد الفيفي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.