الملكة رانيا تحضر فعاليات "مسابقة تحدي الرياديين"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
5 دقائق للقراءة

حضرت الملكة رانيا العبدالله في مجمع الملك حسين للأعمال جانباً من فعاليات "مسابقة تحدي الرياديين/عمان" التي تقام بشراكة بين شركة "أويسس 500" وحاضنة الأعمال العالمية (1776) المشرفة على مسابقة تحدي الرياديين العالمية.

وضمن اهتمامها بدعم الأفكار والمشاريع الريادية، استمعت الملكة رانيا العبدالله إلى إيجاز حول مسابقة تحدي الرياديين، قدمه الرئيس التنفيذي لشركة "أويسس 500" يوسف حميد الدين، والمؤسس المشارك والمديرة التنفيذية لحاضنة الأعمال العالمية 1776 دونا هاريس بحضور فريق عمل أويسس وحاضنة الأعمال العالمية وحكام المسابقة الذين يمثلون قطاعات التعليم والصحة والطاقة والتنقل والمدن الذكية.

وفي جلسة نقاشية شاركت فيها 12 شركة ناشئة حول قطاع التنقل والمدن الذكية، تبادلت جلالتها الحديث مع عدد من المشاركين حول التحديات التي تواجههم ومدى استفادتهم من الجلسة بلقاء عدد من الخبراء المختصين في مجال اهتمامهم.

وفي ورشة تفاعلية استمعت الملكة رانيا إلى عروض عن أفكار عدد من الشركات الريادية الناشئة التي تقدمت للمشاركة في المسابقة ضمن قطاعات: الطاقة، والصحة، والتعليم.

وشارك في المسابقة التي تجري لأول مرة في الأردن والعالم العربي حوالي 40 شركة ناشئة، واشتملت الفعاليات خلال اليومين الماضيين على جلسات نقاش وتدريب على عروض الأفكار وكيفية مواجهة التحديات في القطاعات المستهدفة. كما تضمنت سباقاً لعرض الأفكار أمام لجنة تحكيم متخصصة لتحديد أربعة متأهلين ليشاركوا خلال شهر مايو المقبل في نهائيات المسابقة العالمية "مهرجان التحدي السنوي 2015" الذي ستنظمه حاضنة الأعمال "1776" في واشنطن.

ومسابقة كأس التحدي 2015 هي مسابقة عالمية تشمل 16 مدينة في 11 دولة لتحديد وتأهيل الشركات الناشئة التي تقدم أفضل الأفكار لمواجهة أكبر التحديات التي تواجه العالم في قطاعات: الصحة، والتعليم، والتنقل والمدن الذكية، والطاقة. ويجري تنظيم المسابقة على مستويات محلية في كل مدينة من المدن الـ16 وتأهيل أربع شركات ريادية من كل مدينة للمشاركة في المهرجان العالمي الذي سيجمع 64 شركة ريادية.

ويتنافس المشاركون في كأس التحدي للحصول على جوائز تبلغ قيمتها 650 ألف دولار، إضافة إلى فرصة التواصل مع المرشدين والتعاون مع الشركاء وصناع السياسات والمستثمرين المحتملين.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة "أويسس 500" يوسف حميد الدين إلى أن انعقاد هذه المسابقة في الأردن يعد إنجازا، لافتا إلى أن هذا الحدث يأتي في إطار جهود "اويسس 500" لتدعيم حركة ريادة الأعمال في المملكة الأردنية.

وأكد أن هذه المسابقة تشكل فرصة للشركات الريادية الأردنية للاستفادة من الخبرات العالمية في مجال ريادة الأعمال في هذه القطاعات، وكيفية مواجهة التحديات في إنشاء الشركات وتطويرها، كما أنها فرصة للشركات الأردنية للوصول إلى المهرجان العالمي والاستفادة من الخبراء والمرشدين وإمكانيات الاستثمار المتاحة في أميركا.

وقال إن الشركات الأردنية قادرة على المنافسة عالمياً في مجال ريادة الأعمال في قطاعات متنوعة، وقد أثبتت ذلك في أكثر من مناسبة، آملا أن تحظى الشركات الأردنية المتأهلة للسباق العالمي بفرص كبيرة للفوز بجوائز وفرص لعرض الأفكار أمام كبار المستثمرين العالميين.

وأضاف أن "أويسس 500" بدأت توجه جهودها لدعم رياديي الأعمال في قطاعات مختلفة إلى جانب قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث من المتوقع إطلاق مسار دعم القطاعات الإبداعية في المملكة خلال الربع الأول من العام المقبل.

الأردن المحطة الرئيسية للمبدعين

وأشارت المديرة التنفيذية لحاضنة الأعمال العالمية ١٧٧٦ دونا هاريس، إلى أن الأردن خلال السنوات الماضية أصبح المحطة الرئيسية للمبدعين الذين يطمحون لتغيير إيجابي في مجال التكنولوجيا. وقالت: "نحن فخورون بإقامة مسابقة تحدي الرياديين في الأردن ونطمح لإطلاق أفكار ريادية تحقق تغييراً جذرياً على الصعيد الاقتصادي في العالم والمنطقة".

وتعد حاضنة الأعمال العالمية 1776 صندوق تمويل أولي عالمي تسعى إلى البحث عن الشركات الناشئة الواعدة التي تركز على حل المشكلات العالمية الأساسية وتقدم لهم يد العون لتمهيد الطريق نحو تحقيق النجاح.

ومنذ تأسيسها عام 2013 ساعدت حاضنة الأعمال العالمية أكثر من 250 شركة ناشئة على النمو من خلال تعزيز قدراتها وربطها بفريق الدعم المتخصص من المستثمرين والمرشدين والمسؤولين الحكوميين والشركات الشريكة، وهي ما تحتاجه هذه الشركات الناشئة لتحقيق النجاح.

وتعتبر أويسس 500 شركة رائدة في مجال تمويل المراحل الأولية والاستثمار الأولي، وهي الأولى من نوعها في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويتضمن برنامجها التدريب الريادي والتوجيه الإرشادي والحضانة وتسريع النمو والتمويل التكميلي الإضافي عند الضرورة، وذلك من خلال تحويل الأفكار الجديدة إلى شركات ناشئة ومساعدة الرياديين الحاليين في تنمية شركاتهم عن طريق شبكة المستثمرين والمرشدين التابعة لها.

وتعمل الشركة على رعاية الأفكار المبدعة في مجالات تقنية المعلومات والهواتف النقالة والإعلام الرقمي. وبدأت الشركة بفكرة تقوم على بناء منصة جديدة للريادة في مجال تقنية المعلومات في الأردن والمنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.