محامي عز للعربية.نت: سنطلب تحليل DNA لشقيق وزير سابق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

واصلت قضية إثبات النسب المتداولة في المحاكم بين الفنان المصري أحمد عز والفنانة زينة حلقاتها المثيرة، حيث حسم مرتضى منصور، محامي عز، الجدل الذي انتشر حول إجراء موكله تحليل الحمض النووي في قضيته مع زينة من عدمه، وبدأ مرتضى منصور جولة جديدة من الإثارة والجدل في تلك القضية كعادة هذا المحامي.

أكد مرتضى منصور لـ"العربية.نت" أن عز لن يجري تحليل DNA سواء في مصر أو في أميركا، لأنه ليس مضطرا لذلك، وأن الحالة الوحيدة التي سيخضع فيها للتحليل هي أن تظهر زينة أوراقا تثبت زواجه منها، وهذا ما لم تفعله حتى الآن، مؤكدا أنه سيطلب تحليلا لـ DNA لأحد رجال الأعمال الكبار والهارب خارج مصر وشقيق وزير سابق في حكومة أحمد نظيف، قبل أن يجري عز التحليل نفسه.

وردا على سؤال عن علاقة رجل الأعمال الشهير "تحتفظ العربية.نت باسمه" بتلك القضية، قال مرتضى منصور -الممنوع من التصريحات بقرار من نقابة الصحافيين المصريين- إن التحليل سيكشف علاقته بالقضية من عدمه، وبعدها لا مانع من أن يقوم عز بإجراء التحليل سواء في مصر أو أميركا.

وقال إن الحل لو كان بيد عز من المؤكد أنه لن يقف صامتا، فتحليل الـ DNA سيكون بناء على ثبوت علاقة زواج، سواء كان عرفيا أو رسميا بين طرفي الدعوى، وهذا لم يتم إثباته حتى الآن.

من جانب آخر، ذكرت سارة درويش، عضو فريق الدفاع عن عز، أن قرار المحكمة بالتحليل كان بناء على شهادة الشهود، وهذا ليس ملزما، ولو طلبت المحكمة إلزامه فقد أصبحت طرفا في القضية، ومن حقنا اختصامها وطلب رد هيئتها، وبما أن عز اختصم مع الشهود ورفع دعوى قضائية يتهمهم فيها بالشهادة الزور فهنا حتى لو كانت هناك نية لديه للتحليل فسيكون بعد حكم المحكمة بثبوت شهادة الزور عليهم من عدمه.

وقالت إنه في حال ثبوت شهادة الزور سيكون حكم المحكمة بالتحليل باطلا، لأن شهود إثبات الزواج أصبحت شهادتهم زورا، وبالتالي لا توجد علاقة يستند إليها التحليل.

وتوعدت محامية عز أن تفجر مفاجآت في الجلسة القادمة في القضية، وأن تطلب شهادات بتحركات زينة في أميركا وفواتير الفنادق التي أقامت فيها، وفواتير تكلفة ولادة الطفلين، مشيرة إلى أن هناك أمورا لا يمكن الكشف عنها الآن.

على الجانب الآخر، رفض عاصم قنديل، محامي زينة، الرد على اتهامات مرتضى منصور قائلا "سننتظر ما سيجري، وبعدها نقرر خطواتنا، لكن مصادر صحافية وقانونية كشفت عن أن زينة ربما تقوم بتوثيق أوراق القضية في السفارة الأميركية، إضافة إلى موافقة من المحكمة بأحقيتها في الحصول على عينة من التحليل الذي سيجريه عز.

محمد عبدالله الدكر، محامي زينة الخاص بالشق المدني في القضية، وهو إثبات النسب، أشار إلى أنه ليس هناك عقوبة جنائية في حالة عدم مثول الطرف الآخر للتحليل على الرغم من صدوره بقرار من المحكمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.