.
.
.
.

الملكة رانيا تلتقي متطوعي مواجهة العاصفة الثلجية

نشر في: آخر تحديث:

التقت الملكة رانيا العبدالله اليوم مجموعة من فرق المتطوعين التي تعاملت مع الظروف الجوية خلال العاصفة الثلجية، وثمنت جميع الجهود جماعية وفردية من جهات رسمية وقطاع خاص ومتطوعين.

وحضر اللقاء ممثلون عن مبادرات، نادي الدفع الرباعي "فزعة وطن" وفريق "جوردن سنو ريسكيو" ومبادرة "ايد بايد خلينا نفيد"، ومتطوعو الأردن "تكافل" ومبادرة "اللي ما بلزمك يلزمنا".

ونقلت تحيات وتقدير الملك عبدالله الثاني للشباب على ما قدموه، مؤكدة أن الجهود التي بذلت تميزت بالتنسيق العالي والدرجة الكبيرة من تحمل المسؤولية.

وقالت إن تقديم منفعة الغير في وقت الحاجة هو أكبر مثال على الالتزام بالمسؤولية، مشيرة الى أن المهنية الكبيرة في التعامل كانت واضحة بعمل الفرق، الأمر الذي جعل الجهات الرسمية تثق في قدراتهم وتعتمدهم كجزء من خططها.

وأعربت عن أمنياتها لهم بالتقدم والاستمرار في التزامهم بالتطوع رغم التحديات التي قد تواجه عملهم.

واستعرض الشباب خلال اللقاء الجهود التي بذلت والأعمال التي قام بها كل فريق من عمليات إنقاذ وفتح للطرق وإسعافات وتقديم المساعدات في المجال الطبي وأيضا توزيع المواد العينية على الأسر المحتاجة.

وعملت الفرق في مختلف مناطق عمان وخارجها واعتمدت الفرق في التنسيق على وسائل التواصل الاجتماعي وغرف العمليات للدفاع المدني والإذاعات والتلفزيون والاتصالات الهاتفية.

وتميز العمل لهذا العام بالتعاون والالتزام وزيادة عدد المتطوعين وتقدير الأهالي لما قامت به الفرق، بالإضافة إلى التشجيع من قبل مؤسسات القطاع الرسمي لتجذير الجهود واستثمارها بما يحقق الأهداف المشتركة لخدمة المصلحة العامة.