.
.
.
.

بعد 40 سنة من الجدل.. "ذي صن" دون صور فاضحة

نشر في: آخر تحديث:

تعتزم صحيفة "ذي صن" البريطانية التوقف عن نشر صور لنساء عاريات الصدر في الصفحة الثالثة منهية بذلك تقليداً مثيراً للجدل عمره أكثر من 40 عاما، على ما أكدت صحيفة "ذي تايمز" الثلاثاء.

وبحسب "ذي تايمز" المنتمية كما "ذي صن" إلى مجموعة روبرت موردوك الإعلامية، فإن عدد "ذي صن" الذي صدر الجمعة 16 يناير سيكون آخر عدد تنشر فيه صورة امرأة عارية الصدر على كامل الصفحة 3.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصفحة الثالثة من عدد الاثنين أظهرت العارضة روزي هانتينغتون وايتلي ترتدي ملابس داخلية تغطي صدرها.

يذكر أن صحيفة "ذي صن" واجهت انتقادات كثيرة على هذا التقليد المستمر منذ 4 عقود، إذ لطالما تم تصنيفه بحسب منتقديه بأنه ينطوي على تمييز سلبي ضد النساء، حتى أن روبرت مردوك بنفسه وصفه العام الماضي بالتقليد "البالي".

كما أن عريضة لمطالبة الصحيفة، إحدى أكثر الصحف البريطانية قراءة، بالتوقف عن هذه الممارسة، حصدت 217 ألف توقيع.