.
.
.
.

العراق.. نيران المحتفلين بالفوز الكروي توقع 44 إصابة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الصحة إصابة 44 شخصا، في مناطق متفرقة من بغداد بنيران المحتفلين بفوز المنتخب العراقي على نظيره الإيراني في مباراة وصفها المتابعون الرياضيون بأنها "مباراة مجنونة".

وقال مدير إعلام مدير صحة دائرة بغداد الرصافة قاسم عبد الهادي، إن "مستشفيات العاصمة بغداد استقبلت 44 شخصا أصيبوا إثر إطلاق عيارات نارية من قبل المحتفلين بفوز المنتخب العراقي على نظيره الإيراني وتأهله إلى الدور نصف النهائي من بطولة آسيا بكرة القدم في مناطق متفرقة من بغداد" وأضاف عبد الهادي أن "عددا من الجرحى حالتهم حرجة".

وفي سياق متصل، نقل التلفزيون الرسمي أن "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، يهنئان الشعب العراقي بفوزه على المنتخب الإيراني وصعوده إلى المربع الذهبي من البطولة الآسيوية" في حين قال رئيس البرلمان سليم الجبوري، إن منصة التتويج بانتظار أسود الرافدين والشعب ينتظر الفرحة الكبيرة. - مثلما وعد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، بتكريم المنتخب العراقي بعد بلوغه دور النصف النهائي، مؤكّدا في تهنئته أن الفريق العراقي "سيلعب قريبا" على أرض مدينة الموصل.

وكان المنتخب العراقي لكرة القدم، فاز يوم الجمعة، على نظيره الإيراني بفارق الركلات الترجيحية بنتيجة 7-6، ليتأهل إلى الدور نصف النهائي.