مدينة بريطانية تجرب حظر التدخين في الأماكن العامة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قررت مدينة بريستول "جنوب غرب إنجلترا" التي اختيرت عاصمة أوروبية خضراء هذه السنة أن تحظر التدخين في اثنتين من ساحاتها العامة، في إطار خطوة هي الأولى من نوعها في بريطانيا.

ويشمل هذا التدبير الذي اتخذ بمبادرة من منظمة الصحة العامة "سموكفري" ساحتي ميلينيوم وأنكور القريبتين من المرفأ. وقد نشرت حوالي 10 لافتات في كل منهما لحث الناس على عدم التدخين على أساس طوعي.

وصرحت كايت نايت المديرة المساعدة في أحد فروع منظمة "سموكفري" لصحيفة "ذي غارديان"، "نأمل أن تشجع هذه المبادرة الناس على عدم التدخين وتدفع المدخنين إلى إطفاء سجائرهم".

وقالت مديرة المنظمة فيونا أندروز عبر هيئة "بي بي سي" إن "الأولاد يلعبون في هاتين الساحتين الرئيسيتين. ومن شأن هذا المشروع الريادي أن يوفر لهم بيئة خالية من التدخين".

وندد سايمن كلارك مدير جمعية الدفاع عن المدخنين "فوريست" بهذا الحظر، معتبرا في تصريحات لـ "ذي غارديان" أن "التدخين في الهواء الطلق لا يضر أحدا، ما عدا على الأرجح المدخن الذي اختار القيام بذلك من تلقاء نفسه".

وقد اختيرت بريستول، سادس مدن بريطانيا مع أكثر من 400 ألف نسمة، عاصمة أوروبية خضراء في العام 2015. ويمنح الاتحاد الأوروبي هذا اللقب تقديرا للجهود المبذولة لحماية البيئة.

وفي أكتوبر، صدر تقرير أجري لحساب بلدية لندن يوصي بحظر التدخين في المنتزهات وبعض الساحات في العاصمة البريطانية. لكن رئيس بلدية لندن بوريس جونسون استبعد اعتماد حظر من هذا القبيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.