محمد بن راشد يشكل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، تشكيل "مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين" برئاسة حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، في دفعة جديدة قوية تؤكد وتدعم جهود دولة الإمارات الرامية لتفعيل دور المرأة كشريك أساسي في صنع المستقبل.

جاء ذلك خلال الزيارة التي رافقه فيها الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، و الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، و الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، لجلسة "التوازن بين الجنسين في الحكومات" التي عُقدت اليوم برئاسة الشيخة منال بنت محمد بن راشد ضمن أعمال اليوم الثاني للقمة الحكومية في دبي.

وقد أعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن اعتزازه وسعادته باستضافة دولة الإمارات لهذا الحوار البنّاء حول أحد أهم الموضوعات المتعلقة بالمرأة تماشياً مع نهج الدولة في تعزيز مكانتها ومنحها المكانة المستحقة في المجتمع وإمدادها بالمقومات التي تكفل لها التواجد في ميادين العمل المختلفة تكاملاً مع دورها كمربيّة للأجيال وعماد للأسرة، اللبنة الرئيسة لبناء المجتمع.

من جانبها، أعربت الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم عن كل التقدير والإعزاز لصاحب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لدعم سموه الدائم للمرأة وحرصه على فتح آفاق جديدة أمامها للمشاركة الإيجابية البنّاءة في مسارات التنمية على اختلافها، وتقديم عناصر الدعم اللازمة لتمكينها من إطلاق قدراتها الإبداعية لتكون بذلك رافداً جديداً من روافد قوة بلادنا وعزتها ورفعة شعبنا وتقدمه.

وعن النجاحات التي أحرزتها المرأة الإماراتية حتى اليوم، قالت إنها حصاد غرس زايد، وثمرة الرعاية الكبيرة التي يوليها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخوه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ودعمهما المستمر للمرأة ضمن كافة أدوارها سواء كأم ومربيّة للأجيال وكذلك كشريك مؤثر وعنصر حاسم من عناصر معادلة التنمية.

وأكدت الشيخة منال بنت محمد أن العمل سيبدأ على الفور لتنفيذ التوجيهات ووضع الأطر التنفيذية وصياغة الاستراتيجية العامة للمجلس بما يضمن تحقيق الأهداف المنوطة به، للنهوض بدور المرأة على أساس من المساواة الكاملة مع الرجل وفقاً لرؤية القيادة الرشيدة وإعمالاً لدستور دولتنا الذي نصّ على المساواة بين الرجل والمرأة، وبما يتفق وإمكاناتها، مع السعي للارتقاء بقدرات المرأة وصقل مهاراتها ضماناً لفرص انخراطها في مجالات العمل الملائمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.