.
.
.
.

الخارجية الأميركية تفحص بريد هيلاري كلينتون الشخصي

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن وزارة الخارجية الأميركية بدأت مراجعة بشأن ما إذا كان استخدام هيلاري كلينتون لحسابها الشخصي للبريد الإلكتروني لأغراض العمل عندما كانت وزيرة للخارجية قد خرق قواعد تهدف إلى حماية المعلومات الحساسة.

ونسبت الصحيفة، الخميس، إلى مسؤول كبير بالوزارة قوله إن استخدام كلينتون للبريد الإلكتروني الشخصي ليس خرقاً تلقائياً للقواعد.

لكن المسؤول أضاف أن الوزارة ستفحص ما إذا كانت رسائل البريد الإلكتروني لكلينتون قد تضمنت معلومات حساسة -وإذا ثبت ذلك- فإنها ستدرس هل جرى تطبيق البروتوكولات الأمنية المطلوبة.