.
.
.
.

أكاديمية لتدريب المشاهير على المشاهد الخطيرة

نشر في: آخر تحديث:

Tempest Free running الأكاديمية الوحيدة في العالم لتدريب الراغبين في رياضات الباركور والركض الحر، لكن لهذه الأكاديمية التي تشرع أبوابها لعامة الشعب صلة وثيقة بهوليوود وعالم صناعة أفلام الحركة.

المالكون الأربعة لأكاديمية Tempest - العاصفة قرروا افتتاح مقرهم الخاص لممارسة حركاتهم البهلوانية والجريئة ضمنها الباركور والركض الحر، وهو ما يحبون تنفيذه، لذا أسسوا هذا المكان وقرروا فور الانتهاء منه أنهم يفضلون افتتاحه لعامة الشعب لتعليم الباركور والركض الحر للعالم.

مشاهد كثيرة في أفلام الحركة التي تقترب بنا من الخطورة وربما الموت، حفظناها عن ظهر قلب وكررنا متابعتها لمدى الإثارة التي تخلقها فينا، دون أن نحلّل بأن وراء هذه الحركات البهلوانية متخصصين يكونون بدلاء للنجوم الحقيقيين في هذا النوع من المشاهد.

السبب الرئيسي لافتتاح منشأة مثل أكاديمية Tempest Free running هي أنه حين تبدأ، تفعل ذلك كمبتدىء، ولتصبح جيداً مثل المحترفين، لا بد أن تتعرض لبعض الحوادث، لذا فالجزء الأفضل في الأكاديمية هو أن لديكم كل الحصائر ومعدات السلامة التي تحتاجونها، وعليه وبينما تتعلمون وتسقطون، لن تشعروا بالألم عينه الذي كان ليصيبكم لو كنتم تمارسون ذلك في المتنزه وتقعون على العشب أو الإسمنت، لذا تأتي السلامة أولا.

مشاهير كثر يرفضون فكرة البدلاء ويقومون بالحركات الخطرة في الأفلام بأنفسهم بعد أن يتم تدريبهم منهم كريستيان بايل فيBatman، جاكي شان في جميع أفلامه، دانييل كريغ، ماتدايمون، توم كروز، سيلفستر ستالون، وأنجلينا جولي في Salt.

وما قد لا تعرفونه هو أن شركات تأمين النجوم تتدخل أحياناً وتمنع بعضهم بالقانون عن القيام بالحركات الخطرة في الأفلام خوفاً من دفع تكاليف باهظة في حالِ تعرّضوا لسوء ما، لذا القيّمون على الأفلام بحاجة دائمة لخبراء أمثال هؤلاء في هذه الأكاديمية وكلفة خدمات الواحد منهم في اليوم نحو ألف دولار.

في أكاديمية Tempest Free running أقسام مدهشة، ففيها منطقة يمكن فيها للمحترفين ممارسة قفزات مرتفعة تصل من 10 إلى 12 قدماً في الهواء، ولدينا قسم آخر أقل تطوّراً، لذا فإن الارتفاع فيه ينخفض أكثر، فيما صنعت الأرضية استثنائياً من الخشب ومواد صلبة ليتمكن المحترفون من التدرب بدقّة.

وبها ردهة حيث تقومون فيها بالقفز إلى السكك الحديدية وتتسلقونها لتمروا من خلال الباب، وهذه هي الطريقة الوحيدة فعلياً للدخول والخروج.