.
.
.
.

أكبر معمرة: كن لطيفا مع الآخرين تعش عمرا مديدا

نشر في: آخر تحديث:

تعتقد الأميركية جريترود ويفر البالغة من العمر 116 عاما والتي أصبحت أكبر معمرة في العالم أن مفتاح العمر المديد هو أن تكون لطيفا في معاملتك للآخرين.

وتعيش ويفر المولودة في الـ 4 من يوليو تموز 1898 في مركز لرعاية المسنين في مدينة كامدن بولاية اركنسو حيث تمارس تمرينات رياضية خفيفة على مقعدها المتحرك 3 مرات أسبوعيا وتتناول 3 وجبات يوميا في قاعة الطعام بالمركز.

وأبلغت ويفر الصحفيين في عيد ميلادها الـ 16 بعد المئة عندما تلقت رسالة من الرئيس الأميركي باراك أوباما "أنا أعامل الناس بالطريقة التي أريد ان يعاملوني بها."

ووفقا لمجموعة جيرونتولوجي للأبحاث في لوس أنجلوس فإن ويفر هي الآن أكبر المعمرين في العالم.

فيما قالت كاثي لانجلي مديرة مركز سيلفر اوكس للرعاية الصحية وإعادة التأهيل إن المعمرة بعد تقاعدها عاشت مع حفيدتها ثم انتقلت إلى المركز في عام 2009 عندما عانت حفيدتها مشاكل صحية.

فيما يواظب ابن ويفر البالغ من العمر 93 عاما على زيارتها في المركز.