.
.
.
.

مركبة فضاء روسية تتفكك الجمعة وتصل شظاياها إلى الأرض

نشر في: آخر تحديث:

من المتوقع تفكك مركبة التموين الفضائية غير المأهولة "بروغرس" المتهاوية في الفضاء، منذ فقدان المشغلين الروس التحكم بها قبل أسبوع، مع دخولها في الغلاف الجوي، بحسب ما أعلنته وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس).

وأشارت الوكالة في بيان لها الأربعاء إلى أنه "بحسب حسابات أخصائيي روسكوسموس، ستتفكك مركبة بروغرس في 8 من مايو بين 01,23 و21,55 بتوقيت موسكو"، أي بين الساعة 23,23 ت.غ يوم الخميس و19,55 ت.غ يوم الجمعة.

وأوضحت أن "المركبة ستتفكك بالكامل عند عبورها طبقات الغلاف الجوي للأرض وستصل فقط بعض الشظايا الصغيرة إلى سطح الكوكب".

وبعد ساعات قليلة على إقلاعها في 28 من أبريل، توقف اتصال المهندسين الروس بمركبة "بروغرس إم - 27 إم"، التي كان مقررا التحامها الثلاثاء بمحطة الفضاء الدولية في مهمة تموينية، وبدأت عندها مجموعة تفاعلات خارجة عن السيطرة.

وكلفت لجنة تحقيق بتحديد ملابسات الحادثة التي يبدو أنها حصلت لحظة الانفصال بين المركبة والصاروخ، وفقاً لما رجحه قبل أسبوع نائب رئيس وكالة روسكوسموس ألكسندر إيفانوف.

وتمثل خسارة هذه المركبة التي كلفت أكثر من نصف مليار دولار ضربة قاسية للقطاع الفضائي الروسي، وهو مجال استراتيجي لروسيا وموضع انتقادات من السلطات الروسية بسبب انتكاساته المتكررة.

إلا أن هذه الحادثة لا تحمل أي خطورة على طاقم محطة الفضاء الدولية الذي يملك تموينا يكفي لأشهر عدة. ومن المتوقع أن تلتحم مركبة تموينية من نوع "دراغون" تابعة لشركة "سبايس إكس" الأميركية بمحطة الفضاء الدولية في 19 من يونيو على أقرب تقدير.

ويتم حالياً رصد السقوط التدريجي المركبة "بروغريس" منذ دخولها الغلاف الجوي من خلال تلسكوب روسي، حيث تنشر المشاهد الملتقطة لسقوط المركبة على موقع القمر الصناعي الروسي "سبوتنيك".

http://sputniknews.com/science/20150506/1021767261.html