.
.
.
.

"جائزة حمدان" ترشد عناصر شرطة دبي حول أصول التصوير

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إدارة "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي" عن تقديمها دورتين في أصول التصوير الفوتوغرافي لعدد من موظفي شرطة دبي المعنيين بمهارات التصوير من خلال مهام عملهم، وذلك ضمن إطار التعاون بين الجائزة وقسم الإعلام الأمني في القيادة العامة لشرطة دبي.

وأعرب الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث، عن سعادته بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي للمرة الثانية، مؤكداً على أن الصورة الاحترافية باتت مطلباً ملحاً في أغلب المجالات في العصر الحديث ومن النادر أن يستغني عنها قطاع من القطاعات الحيوية.

كما ثمّن بن ثالث اهتمام وحرص المسؤولين في القيادة على تطوير مهارات موظفيهم ورفع مستويات أدائهم في شتّى المجالات.

بدوره، أثنى العقيد خالد شهيل، نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، على الشراكة المتميزة بين شرطة دبي والجائزة، مؤكداً أن للجائزة دور مهم في تنمية الوعي بأهمية الصورة وتشجيع الموهوبين على التعامل معها والتقاطها بطريقة فنية لنقل رسالة واضحة للناس، فالصورة تعادل ألف كلمة، حسب تعبيره.

يُذكر أن الجائزة بدأت الأحد الماضي بتقديم الدورة الأولى في أصول التصوير الفوتوغرافي والتي ستستمر حتى الخميس 28 مايو. أما الدورة الثانية فستبدأ الأحد 31 مايو وستستمر بشكلٍ يومي حتى الخميس 4 يونيو. وتركّز الدورات على التعامل النموذجي مع الكاميرا لتحسين جودة الصور وأصول التعامل مع الإضاءة واستخدام أكسسوارات الكاميرا. وسيحصل الموظفون على شهادات صادرة من "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي" بعد انتهاء الدورات.

يذكر أن هذه الجائزة قد أنشِأت بموجب قرار صدر عن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي للإمارة، في 2011 ومقرها دبي. وتتمتع الجائزة بالشخصية الاعتبارية والأهلية القانونية الكاملة للتصرف في حدود أغراضها ونظامها الأساسي وأحكام هذا القرار.

وتهدف الجائزة إلى تعزيز الاهتمام العالمي والارتقاء بمستويات الأداء والإبداع في مجال التصوير وإنشاء قاعدة عالمية المستوى وتشجيع مشاركة المواطنين الإماراتيين بصورة أكبر في المسابقات والأنشطة الدولية.