.
.
.
.

الهند "تعتقل" طير حمام "باكستانيا" بشبهة التجسس

نشر في: آخر تحديث:

قالت الشرطة الهندية إنها "أوقفت" طير حمام كان يطير فوق بلدة قرب الحدود مع باكستان، التي يُسجل فيها انتشار عسكري كبير، للاشتباه في أنه يُستخدم لأغراض التجسس.

وأوضحت الشرطة أنها أخضعت الطير للتصوير بالأشعة السينية لمعرفة ما إن كان يحمل أي جهاز مشبوه، بعدما رصد أحد سكان البلدة ختما تحت ريشه يحمل كلمات بالأوردو واسم منطقة باكستانية.

وقال مسؤول الشرطة الهندية راكيش كوشال، لوكالة "فرانس برس": "أرسلنا الطير إلى عيادة طبية لإخضاعه للتصوير بالأشعة السينية لمعرفة إن كان يحمل كاميرا تجسس أو جهاز بث أو شريحة مخفية".

وأضاف: "حتى الآن لا تتوافر أي أدلة على أنه طير جاسوس، لكن طالما لم نتمكن من معرفة ما هي فحوى الكلمات بالأوردو لا يمكننا أن نبت بالأمر".

وكشف كوشال أن الشرطة أبلغت أجهزة الاستخبارات الهندية باكتشافها طير الحمام في ولاية بنجاب الشمالية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقع فيها الطيور ضحية النزاع بين القوتين النوويتين المتواصل منذ عقود عدة. ففي العام 2013، عثرت قوات الأمن الهندية على جيفة صقر مجهز بكاميرا صغيرة. وفي العام 2010 "اعتُقل" طير حمام آخر بسبب شبهات بالتجسس.