.
.
.
.

شاهد DNA.. خسارة #أريحا في عيون إعلام الممانعة

نشر في: آخر تحديث:

في حلقته الجديدة لليلة الجمعة إلى السبت، من برنامج "دي أن إيه"، سخر الإعلامي اللبناني نديم قطيش، من الحجج التي قدمها إعلام الممانعة، لانسحاب قوات النظام السوري من مدينة اريحا في إدلب وقبلها من تدمر الأثرية.

إعلام الممانعة، يقول حسب نديم قطيش، إن النظام السوري لا تهمه الجغرافيا، والانسحاب لا يعني شيئا، كما أن "الأماكن التي انسحب منها الجيش هي بادية"، أي أنها اماكن فارغة.

نديم قطيش، علق على ذلك، بقوله طغن قوات النظام السوري لا تحارب إلا حيث توجد الغابات والأشجار، وفق منطق إعلام الممانعة.

التضارب كان باديا بشأن قوة داعش عندما اعتبر حسن نصر الله أن "انتشار داعش في المناطق السورية والعراقية حقيقة وليست مزحة"، بينما يرى إعلام الممانعة أنها "لا شيء".

نديم قطيش، يرى ساخرا أن النظام السوري انسحب من تدمر الأثرية، بنية توفير فرصة لعناصر داعش كي يطعلوا على تاريخ بلادهم فتأخذهم الحسرة والندم على ما يفعلون.

أما بخصوص محاربة جيش إسرائيل، فقد تساءل قطيش عن سبب بقاء قوات النظام السوري في موقف المتفرج أمام اختراقات إسرائيل للحدود السورية، بينما اختارت هذه القوات "تسييج" تلة موسى الجبلية.