.
.
.
.

الغيوم تتحدى الطائرة الشمسية برحلتها الأصعب

نشر في: آخر تحديث:

اضطرت الطائرة الثورية "سولار إمبالس 2"، التي انطلقت صباح الأحد، لعبور المحيط الهادئ، إلى وقف تقدمها وهي تقوم بالدوران في حلقة ضيقة فوق بحر اليابان، بسبب كتلة من الغيوم على مسارها.

وأوضح برتران بيكار في مقابلة نشرت، الاثنين، على موقع طائرة "سولار إمبالس" العاملة بالطاقة الشمسية، أن "الطريق إلى هاواي مقطوعة، وعلينا الانتظار طالما أن الوضع متواصل".

وأوضح بيكار زميل اندريه بورشبرغ الذي يقود الطائرة بمفرده الآن "لكن الوضع جيد والطقس جيد (في مكان تواجد الطائرة) والبطاريات مشحونة".

وأقلعت "سولار إمبالس 2"، الأحد، من نانكين في شرق الصين في أصعب مراحل جولتها حول العالم، إذ ينبغي على الطيار السويسري الصمود ستة أيام وست ليال.

والأحوال الجوية الرديئة رصدت على بعد آلاف الكيلومترات من الموقع الحالي للطائرة، إلا أن كتلة الغيوم هذه يجب أن تنقشع بالضرورة، قبل أن يصبح أندريه بورشبرغ في وسط المحيط الهادئ من دون إمكانية الهبوط، على ما أكد بيكار الذي قاد الطائرة في مراحل أخرى.

وسيتخذ قرار الاثنين بين الساعة السابعة والثامنة بتوقيت غرينتش.

وحدد الفريق المشرف على الرحلة مطارات في اليابان يمكن للطائرة الهبوط فيها في حال الضرورة.