باريس.. جسر الفنون يتحرر من عبء عشاقه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بدأت بلدية باريس في إزالة "أقفال الحب" التي أثقلت جسر الفنون، وجهة العشاق ومكان تخليد ذكراهم.

فمدينة النور لم يعد قلبها يتحمل كل هذا الحب، إذ أرادت التحرر من عبء عشاقها، في نهاية غير سعيدة لتقليد عمره 15 عاما، اعتاد مئات الآلاف من العشاق ممارسته عند زيارة بون ديزار Pont des Arts أو جسر الفنون المطل على نهر السين، حيث يضعون قفلا من حديد على سياج الجسر، ويرمون المفتاح في النهر للاستبشار بنهاية أبدية سويا وتخليدا لذكراهم.

وقد زاد الحمل على السياج فسقط جزء منه، لهذا قررت بلدية باريس إزالة أقفال الحب التي كسرت سور الجسر وقلوب العاشقين في آن واحد.

مليون قفل أو أكثر تزن بمجملها نحو 45 طنا من الحديد ستتم إزالتها على مراحل من جسر المشاة الذي كان شاهدا على ولادة قصص الغرام وخطوات العاشقين من فوقه، أما السياج الجديد فسيكون خاليا من دسم المشاعر، ويحل محله سور زجاجي يكشف الوجه الآخر لباريس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.