.
.
.
.

مخابرات أميركا جندت "عاشق القطط" للإيقاع بمافيا الفيفا

نشر في: آخر تحديث:

في أكثر من 40 صفحة اعترف تشاك بلايزر الأميركي البالغ من العمر 70 عاما وعاشق القطط التي خصص لها شقة إيجارها الشهري 6000 دولار في برج ترامب الشهير بنيويورك كشف بلايزر وفي اطار صفقة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي الذي شغل سابقا منصبا رفيعا في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أمس الأربعاء عن تلقيه وعددا من أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي قبلوا رشاوى تتعلق بمونديال 2010 الذي منح لجنوب أفريقيا. واعترف بأنه قام بترتيب رشوة على هامش كأس العالم 1998 التي أقيمت في فرنسا أيضا وذلك وفق ما نشرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وقال بلايزر لقاضي المحكمة رايموند ديري "من بداية 2004 وحتى عام 2011، قررنا أنا وبعض أعضاء اللجنة التنفيذية في الفيفا قبول رشاوى فيما يتعلق بمنح جنوب أفريقيا حق استضافة كأس العالم 2010"، كما اعترف بلايزر بممارسة الابتزاز والاحتيال وغسل الأموال، والتهرب من ضريبة الدخل وارتكاب الجرائم المصرفية .

وتقول الصحيفة على الرغم من إدلاء تفاصيل شهادته جرت خلف أبواب مغلقة بسبب الأضرار المحتملة من تسربها إلا أنه تم الإفراج عن نسخة يوم أمس الأربعاء في أعقاب التماس للقاضي ريمون عزوزي من ثلاثة صحفيين.

ووفقا لتقرير نشر في صحيفة نيويورك ديلي نيوز فإن بلايزر تم تجنيدة لجمع الأدلة ضد مسئولي الفيفا وفق صفقه وقعها مع عملاء التحقيقات الأميركيين حيث قام بوضع ميكرفونات لتسجيل اجتماعات قادة الفيفا للإيقاع بهم.