.
.
.
.

"جائزة حمدان للتصوير" تختتم تدريباً ثانياً لشرطة دبي

نشر في: آخر تحديث:

اختتمت صباح الخميس في مقر القيادة العامة لشرطة دبي، الدورة الثانية التي قدمتها "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي لعدد من موظفي شرطة دبي عن أساسيات التصوير الضوئي".

وقام علي خليفة بن ثالث، الأمين العام للجائزة، بتسليم الموظفين شهادات تقدير من الجائزة بحضور ومشاركة العقيد خالد شهيل، نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، الذي أشاد بالشراكة المتميزة بين شرطة دبي والجائزة، مؤكداً أن للجائزة دوراً بارزاً في تنمية الوعي بأهمية الصورة وتشجيع الموهوبين على التعامل معها والتقاطها بطريقة فنية لنقل رسالة واضحة للناس، معتبراً أن الصورة "تغني بقوة تعبيرها عن ألف كلمة".

وقد أبدى الأمين العام للجائزة سعادته بهذا التعاون البنّاء مع القيادة العامة لشرطة دبي في رفع كفاءة موظفيها في مجال التصوير الضوئي الذي يتداخل بعدة طرق مع مهام بالغة الأهمية لدى العاملين تحت لواء الشرطة، مثمناً "اهتمام القيادة العامة بالسعي الدؤوب لتطوير مستوى أدائهم في العديد من المجالات الهامة".

وأضاف أن الجائزة "استحقت رغم عمرها القصير نسبياً أن تكون من أهم المرجعيات على المستوى المحلي والإقليمي في تدريب المؤسسات على أساسيات ومهارات التصوير".

يذكر أن الجائزة قدمت الدورة الأولى لموظفي شرطة دبي بشكل يومي من 24 – 28 مايو، بينما كانت الدورة الثانية بين 31 مايو – 4 يونيو، حيث تمحورت الدورات حول أساسيات التعامل مع الكاميرا والظروف المحيطة بعملية التصوير لإنتاج صور نوعية.