.
.
.
.

طوارئ في تشيلي بسبب تلوث العاصمة #سانتياغو

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت سلطات تشيلي حالة طوارئ بيئية في منطقة العاصمة سانتياغو، الاثنين، مجبرة أكثر من 900 صناعة على وقف نشاطها بشكل مؤقت، ونحو 40 في المئة من سيارات العاصمة التي يبلغ عددها 1.7 مليون سيارة على التوقف.

وقالت وزارة البيئة في بيان "نواجه حاليا ظروفا غير عادية، حيث إن شهر يونيو هو أكثر شهر يونيو جفافا منذ أكثر من 40 عاما، إضافة إلى حالة دوران الهواء السيئة بشكل حقيقي في وادي سانتياغو في الأيام الأخيرة والتي تعزز تركيز الثلوث".

وستطبق حالة الطواريء لمدة 24 ساعة، ويمكن تمديدها إذا رأت السلطات أن الظروف لم تتحسن. وهذه أول حالة طوارئ من نوعها تطبق منذ 1999.

ولم يتسن لوزارة البيئة أن تقدم لرويترز قائمة بالصناعات التي ستُجبر على تعليق عملياتها الاثنين.

ونُصح أيضا سكان منطقة سانتياغو بتجنب التريض في الهواء الطلق، وتستضيف تشيلي حاليا بطولة كوبا أميركا لكرة القدم، ومن المقرر إقامة المبارة المقبلة في البطولة يوم الأربعاء.

وسمحت قلة الأمطار والرياح بزيادة تركيزات مادة جزيئية صغيرة يمكن استنشاقها تسمى بي إم 2.5 مطوقة المدينة بضباب ودخان. ويمكن لهذه الجزيئيات دخول الرئتين ومجرى الدم، كما تم ربطها بالإصابة بأمراض القلب وصعوبة التنفس والإضرار بالبيئة.

وتدفع برودة الجو في هذا الوقت من العام سكانا كثيرين إلى استخدام المدافئ التي تعتمد على حرق الخشب الذي يؤدي إلى زيادة سوء نوعية الهواء على نطاق واسع.