.
.
.
.

تظاهرات بإسبانيا ضد مهرجانات الثيران الهائجة

نشر في: آخر تحديث:

تظاهر مئات ناشطي الرفق بالحيوان في بامبلونا شمال إسبانيا السبت، احتجاجا على تقليد إطلاق الثيران الهائجة أثناء مهرجانات سان فرمين.

وصبغ معظم المتظاهرين أنفسهم بلون أحمر كلون الدم، ووضع آخرون قرونا مزيفة ورفعوا لافتات كتب عليها "شوراع بامبلونا ملطخة بدماء الثيران".

وتريد منظمات الرفق بالحيوان أن تلفت الأنظار إلى المعاناة التي تعيشها الثيران حين تطلق في الشوارع وتلاحقها الحشود ضربا وترويعا إلى أن تنتهي في حلبة المصارعة حيث تقتل، بحسب ما قال المتظاهرون في بيان.

ويشارك مئات الآلاف في مهرجانات سان فرمين التي تقام هذه السنة بين السادس والرابع عشر من يوليو، وتطلق فيها في الشوارع ثيران هائجة يبلغ وزن الواحد منها مئات الكيلوغرامات.

وقالت منظمة بيتا إن الثيران تتعرض "لصعقات كهربائية، والضرب بهراوات مدببة"، وتتعرض بعد ذلك للموت البطيء في حلبة المصارعة، مطالبة السلطات الإسبانية بوضع حد لهذا التقليد.

ومن التقاليد التي تثير استياء كبيرا أيضا وضع مادة ملتهبة على قرن ثيران لا تلبث أن تحترق وهي تحاول أن تزيل النار عن قرونها.