.
.
.
.

حسن حسني: احترامي للمغاربة لا يقبل المزايدة

نشر في: آخر تحديث:

في محاولة منه لتدارك مقطع الفيديو الذي انتشر خلال الساعات الماضية، وحمل حديثاً اعتبره البعض إهانة في حق الشعب المغربي، قرر الفنان حسن حسني أن يرد على ما قيل، من خلال بيان أصدرته نقابة الممثلين بمصر، خاصة أن حسني نادر التعامل مع وسائل الإعلام.

فقد اعتبر البيان أن ما حدث هو محاولة لتوريط حسن حسني في شبهة السخرية من شعب المغرب، استناداً على حديث عابر لا يمثل أي تصريح أو تلميح لأي معنى يجافي روح المحبة والود والاحترام بين الأشقاء.

وأعرب حسني عن أسفه لما تردد لإثارة البلبلة بين فناني مصر والمغرب، مؤكداً أن حبه واحترامه لشعب المغرب الشقيق لا يقبل المزايدة أو التشويه، فالمصري لا يرد الخير بالإساءة، وليس من المنطقي أن يفسر أي كلام عادي على محمل سيئ إلا من أصحاب النفوس الضعيفة صناع الضغينة، مشيرا إلى كونه قوبل في المغرب بكل حفاوة وتكريم وكرم، فهل يعقل أن يرد كل هذا بالتلويح بأي إساءة لهذا الشعب الكريم ؟

واختتم حسن حسني تصريحاته بتأكيده على كامل احترامه للشعب المغربي، شاكراً إياه على كامل ما قدمه من "كرم الضيافة وحسن اللقاء".

وضمت نقابة الممثلين صوتها إلى صوت الفنان حسن حسني مؤكدة أن فناني مصر والمغرب .. لغة واحدة.. هوية واحدة.. جسد واحد، وأن أي محاولة لتشويه هذه الحقيقة ستبوء بالفشل.

مقطع فيديو يشعل أزمة

تسبب مقطع فيديو تم تداوله مؤخراً عبر شبكات التواصل الاجتماعي، في هجوم مغربي على الفنان المصري حسن حسني، حيث ظهر حسني في المقطع بصحبة صديق له وهو يتحدث عن المغرب، وأخبره صديقه برغبته في الزواج، وأن يتوجه لدولة المغرب من أجل قضاء شهر العسل، قبل أن يرد عليه الفنان المصري قائلاً "حد يروح مطعم ومعاه ساندوتش"، لينتهي المقطع بضحكات الثنائي.

تقارير صحافية مغربية تداولت المقطع وعلقت عليه بنبرة غاضبة، معتبرة أن ما حدث هو إهانة في حق الشعب المغربي من قبل الفنان المصري، وهو ما تسبب في ظهور دعوات -حسب تلك التقارير- تطالب المهرجانات المغربية بوقف التعامل مع الفنانين المصريين.

"العربية.نت" أجرت اتصالاً بالفنان سامح الصريطي، وكيل نقابة الممثلين، من أجل معرفة موقف النقابة تجاه ما جرى والدعوات التي تحدثت عنها الصحافة المغربية، وخلال حديث الصريطي تلقى بدوره اتصالاً من الفنان حسن حسني، حيث أكد له أن ما كان يقصده في المقطع هو مدح المغرب ولم يقلل من شعبه، وأنه كان ينصح صديقه بأن يتزوج من المغرب بدلاً من الزواج من خارجه والذهاب هناك فقط من أجل قضاء شهر العسل.

وأكد الصريطي أن هناك صحيفة إلكترونية مغربية هي من تتعمد الوقيعة بين الشعبين المصري والمغربي، وأن هذا الموقف ليس الأول من نوعه، وتكرر من قبل مع الراحل حسين الإمام، مشيراً إلى أن هذه الصحيفة لا تعبر عن الشعب المغربي، ولن تتسبب بمثل هذه التصرفات الفردية في الوقيعة بين الشعبين.

وشدد الصريطي على كون هذه الأمور فردية وفقاعات لن يكون لها أي تأثير على العلاقة بين البلدين، مستشهداً بكون الفنان مصطفى شعبان يتواجد بدولة المغرب في الوقت الحالي من أجل تلقي تكريم، كما أن النقابة كانت احتفلت منذ أيام بإحدى المناسبات المغربية، كما أنه بنفسه كان يتواجد بالمغرب منذ فترة في إطار تبادل الزيارات.

ووجه وكيل نقابة الممثلين رسالة إلى من أسماهم مثيري الفتن، مؤكداً لهم أنهم لن يستطيعوا إفساد العلاقات.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها مشاحنات في هذا الإطار، خاصة أن الفنان يوسف شعبان كانت له تصريحات اعتبرها البعض إساءة للشعب المغربي، قبل أن يخرج شعبان ليوضح حقيقة هذه التصريحات، وما كان يقصد بها.