.
.
.
.

لقسوة أمه.. صغير الباندا مات عقب ولادته

الدبة الأم كانت تحنو بصفة خاصة على صغيرها الأكبر تاركة الأصغر

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون بحديقة الحيوان القومية الأميركية في واشنطن أمس الأربعاء، إن التوأم الأصغر لدبة الباندا العملاقة مي شيانغ نفق أمس الأربعاء، بعد إصابته بمشاكل في الجهاز التنفسي.

ونفق توأم الباندا الصغير الساعة الثانية من عصر أمس. وكان حراس الحديقة يشعرون بالقلق بسبب تذبذب وزن الصغير منذ ولادته يوم السبت الماضي.

وفاجأت مي شيانغ التي تعد نجمة تجتذب السياح لحديقة حيوان واشنطن الأطباء حين وضعت مولودها الثاني بعد مضي نحو 4 ساعات ونصف على وضع مولودها الأول. والباندا من أبرز أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض في العالم.

وقالت الحديقة على موقعها الإلكتروني "نشعر بالأسى لنفوق التوأم الصغير للباندا".
وأضافت الحديقة في بيان صحافي "يبدو التوأم الأصغر قويا صامدا ويتصرف على نحو طبيعي وهو في كنف مي شيانغ".

وصرّح مسؤولو الحديقة أن الأم كانت تحنو بصفة خاصة على صغيرها الأكبر من توأميها اللذين وضعتهما يوم السبت الماضي.

وأجريت للدبة مي شيانغ عملية تلقيح صناعي في 26 و27 أبريل. واستخدم الأطباء في عملية التلقيح الأولى حيوانات منوية مجمدة لدب الباندا هوي هوي الذي يعيش في الصين وفي الثانية حيوانات منوية غير مجمدة لدب الباندا تيان تيان الذي يعيش في حديقة الحيوان الوطنية الأميركية في واشنطن.

ووضعت مي شيانغ قبل ذلك صغيرين هما تاي شان في عام 2005 وباو باو في عام 2013. واحتفلت الدبة بابو باو بعيد ميلادها الثاني يوم الأحد.

وموطن الباندا الطبيعي هو سلسلة جبال في وسط الصين وتتسم بضعف معدلات التكاثر، لاسيما في حالة الأسر ويوجد نحو 1600 دب باندا مسجل في العالم تعيش في الحياة البرية ونحو 300 تعيش في الأسر معظمها في الصين.