هجمات سامة غامضة على 300 فتاة أفغانية

إجراءات أمنية مشددة في مدارس الفتيات بإقليم هرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن مسؤولون أن نحو 300 فتاة أفغانية من ثلاث مدارس مختلفة نقلن إلى مستشفى، يوم الاثنين، للاشتباه في تعرضهن لتسمم غاز، ما يرفع عدد الهجمات المشابهة في غرب البلاد على مدار الأسبوع الماضي إلى 6.

وقالت الطالبة باس جول (14 عاما): "كنا في حجرة الدرس عندما جاء مدرسنا وأبلغنا أنه تم رش غاز في الحجرة. خرجنا من القاعة، وبعدها بدقائق ساءت أحوالنا ونقلنا إلى المستشفى".

وخلال فترة حكم حركة طالبان الذي امتد بين عامي 1996 و2001 حرمت الفتيات والنساء من التعليم والعمل.

وذكر محمد رفيق شيرازي، المتحدث باسم الإدارة الصحية في إقليم هرات، أن الفتيات خضعن للعلاج لساعات بعد استنشاقهن غازا ساما.

وقال احسان الله حياة، المتحدث باسم حاكم الإقليم، إن السلطات اتخذت إجراءات أمنية في مدارس الفتيات بالإقليم، وأن 3 تلميذات نقلن إلى مجمع تديره قوات حلف شمال الأطلسي في مدينة هرات للفحص الطبي.

وكانت أكثر من مئة فتاة نقلن إلى مستشفى في نفس المنطقة الشهر الماضي بعد استنشاقهن غازا ساما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.