.
.
.
.

مقتل 10 في إطلاق نار في كلية جامعية بولاية أوريغون

أوباما: على مؤسساتنا الإعلامية إجراء إحصاءات لحواداث إطلاق النار

نشر في: آخر تحديث:

قتل 10 أشخاص وأصيب أكثر من 20 آخرين، ليل الخميس، في إطلاق نار في كلية جامعية في ولاية اوريغون الأميركية، فيما اعلن مسؤولون محليون عن القبض عن مطلق النار.

وأعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس عن حزنه وغضبه ازاء عمليات اطلاق النار التي باتت "روتنية" في الولايات المتحدة ودعا مجددا الكنغرس الى اصدار تشريع لتاطير افضل لاستخدام الاسلحة النارية.

وذكرت السلطات أن إطلاق النار وقع في إحدى الغرف الدراسية في كلية "اومبكوا" الجامعية في روزنبرغ وأنه تم القبض على المشتبه به.

وقال ضابط إنهم استجابوا لبلاغ عن إطلاق نار في كلية جامعية محلية، مشيراً إلى أن الوضع يتطور.

وأقامت السلطات مركز إسعاف في الكلية وقامت بتفتيش الطلاب أثناء مغادرتهم الكلية التي تقع في منطقة ريفية ويدرس فيها أكثر من 300 ألف طالب.

وانتقد أوباما الكونغرس لعدم مساعدته في وضع ترتيبات للحد من حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة.

وأضاف: "فلتجري المؤسسات الإعلامية إحصاءا حول عدد الأميركيين الذين قتلوا في هجمات إرهابية وأولئك الذين قتلوا في حوادث إطلاق نار.. نحن نصرف ترليونات الدولارات على منع الهجمات الإرهابية ضد بلدنا ولكن لدينا كونغرس يمنع حتى جمع معلومات حول كيفية إمكانية التخفيف من وفيات استخدام الأسلحة.. هذا خيار سياسي بالنسبة لنا أن نقبل تكراره من عدمه".