.
.
.
.

نوبل للفيزياء لياباني وكندي على أعمالهما عن النيوترينو

نشر في: آخر تحديث:

منحت جائزة نوبل الفيزياء للعام 2015 الثلاثاء إلى الياباني تاكاكي كاجيتا والكندي ارثر ب. ماكدونالد لأعمالهما حول النيوترينو وهي جزئيات أولية أثبتا أنها تتمتع بكتلة.

وقالت لجنة نوبل السويدية في حيثيات قرارها إن العالمين كوفئا "لاكتشافهما تذبذبات النيوترينو" ما يسمح بفهم الآلية الداخلية للمادة ومعرفة أفضل للكون.

وأضافت اللجنة أن "الاكتشاف سمح باستنتاج له انعكاسات كبيرة ومفاده أن النيوترينو التي اعتبرت طويلا مجردة من الكتلة، لا بد أن تتمتع بكتلة وإن كانت ضعيفة" واصفة الاكتشاف أنه "تاريخي".

والنيوترينو هو جزيء أولي من المادة يشبه ب"الشبح" أو "الحرباء" إذ من الصعب جدا رصده، مع أن وجوده في الكون أكثر بمليار مرة من كل من مكونات الذرة.

والنيوترينو الذي يحير الفيزيائيين منذ الستينات مجرد من أي شحنة كهربائية، الأمر الذي يحول دون رصده بسهولة. فمن كل 10 مليارات نيوترينو تمر عبر الأرض يتفاعل نيترينو واحد مع ذرة من كوكبنا.

وقد فاز بالجائزة العام الماضي مخترعو مصابيح "ليد" المقتصدة للطاقة التي باتت منتشرة كثيرا في الاستخدامات اليومية.

ويحصل الفائزون بجائزة نوبل على مكافأة مالية قدرها ثمانية ملايين كورونة سويدية (855 ألف يورو تقريبا).