"بقرة" شهرة قد تتسبب بوصول صاحبها لبرلمان مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حمادة بقرة .. هو اسم الشهرة لمرشح مصري للانتخابات البرلمانية. أثار السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي وتهكم عليه النشطاء والمغردون. لكنه أصبح باب الحظ له، فقد جعل أبناء دائرته الانتخابية يتعاطفون معه ويقررون التصويت له في الانتخابات نكاية فيمن شهروا به وسخروا من اسمه ودعايته الانتخابية.

رمز المرشح في الانتخابات أيضا كان طريفا فقد حصل على رمز الفيل وقدم شعار حملته تحت عنوان مستقبل جيل، وهو ما أثار النشطاء أكثر فانهالوا بالسخرية عليه.

بقرة يقول لـ"العربية.نت" إن اسم الشهرة لعائلته متوارث في مدينة سنورس محافظة الفيوم شمال القاهرة، وعندما قرر أن يبدأ الدعاية لم يضع اسم الشهرة وإنما وضع اسمه الحقيقي فقط وهو محمد لطفي إسماعيل خير الله. لكن أصدقاء طفولته في السعودية اتصلوا به وطالبوه بتغيير الاسم في بوسترات وملصقات الدعاية وإضافة اسم الشهرة على اعتبار أن اسم العائلة معروف لكل العائلات الكبيرة في سنورس وهو ما يجعله محل ترحيب وتقدير من الناخبين.

ويضيف قائلا: "استجبت لمقترحات الأصدقاء ووضعت اسم الشهرة وهو "حمادة بقرة"، وعندما تقدمت بأوراق ترشحي للانتخابات منحتني اللجنة رمز الفيل فكانت لقطة طريفة أن اسم الشهرة على اسم حيوان ورمز الدعاية حيوان، وهو ما أفادني أيضا.

وقد فوجئت باتصالات مختلفة من كافة الناخبين بالدائرة يعربون عن استنكارهم من حملات سخرية مني على مواقع التواصل رغم إنني لم أكن أعلم بها ولا أتابعها من الأساس".

كما فوجئ بقرة أيضا بعائلات كبيرة ورموز عائلية في المدينة تتصل به وتعلن مساندتها التامة له ردا على حملات السخرية من اسمه واسم عائلته، مضيفا أن الأهالي لا يعرفون اسمه الحقيقي بل يعرفونه باسم الشهرة "حمادة بقرة ".

ويقول إنه خاض انتخابات الشوري الماضية في عهد الإخوان واقترب من الفوز بعد حصوله على أصوات كثيرة إلا أن مرشحي الإخوان دفعوا بأنصارهم في اللحظات الأخيرة ليفوز مرشحهم بعد عزوف الكثير من الأهالي عن التصويت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.