.
.
.
.

سيلينا غوميز تكشف إصابتها بمرض الذئبة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت المغنية والممثلة سيلينا غوميز في مقابلة إصابتها بمرض الذئبة الذي يصيب جهاز المناعة بالجسم، ما دفعها لإلغاء حفلاتها الختامية في جولتها الفنية عام 2013، وذكرت أن المرض بدأ ينحصر الآن.

وقالت غوميز البالغة من العمر 23 عاماً، لمجلة بيلبورد "شخصت حالتي بالإصابة بالذئبة وخضعت لعلاج كيمياوي". وأضافت "لهذا السبب أخذت فترة راحة، كان يمكن أن أصاب بجلطة".

وألغت غوميز حفلات في روسيا وأستراليا، قائلة آنذاك إنها تحتاج "لقضاء بعض الوقت مع نفسها".

وأثار هذا الإلغاء المفاجئ الذي تبعه قضاء فترة بمصحة علاجية في أريزونا، شائعات بالصحف الشعبية بشأن وقوعها في براثن الإدمان، أو مرورها بمشكلات نتيجة انفصالها عن نجم البوب جاستن بيبر. وقالت غوميز للمجلة إن هذه الشائعات أغضبتها.

وقالت للمجلة في العدد الجديد الذي صدر الخميس "أردت بشدة أن أقول أنتم لا تعلمون شيئاً، أنا أخضع لعلاج كيمياوي". وأضافت "لكني كنت غاضبة لدرجة أنني شعرت أني لا أريد حتى قول ذلك. كان الأمر مريعاً أن أدخل إلى مطعم وأجد كل من فيه ينظر نحوي، وأنا أعلم ماذا يقولون. امتنعت عن الناس حتى استعدت ثقتي وهدوئي مجددا".

واكتسبت غوميز شهرتها كممثلة في قناة "ديزني تشانيل" خلال فترة مراهقتها بمسلسل "ذي ويزردز اوف وافرلي بليس" قبل أن تبدأ مشوارها الموسيقي بأغانٍ مثل "لاف يو لايك إيه لاف سونج".

وقالت "إنه لأمر محبط أن أصبح قصة تتناولها الصحف الشعبية. أضاع هذا كل ما أحببته في العمل".

إلى ذلك، أشارت غوميز التي يطرح ألبومها الجديد "ريفايفل" بالأسواق اليوم الجمعة إلى أنها تحافظ على صحتها الآن من خلال "نظام غذائي والأدوية"، وكذلك إحاطة نفسها بالأصدقاء الذين يدعمونها.

يذكر أن هناك نحو 1.5 مليون مصاب بمرض الذئبة في أميركا، بحسب مؤسسة "لوبوس فاونديشن اوف أميركا". ويصيب هذا المرض بشكل رئيسي النساء في سن بين 15 و44 عاما.