.
.
.
.

نقص العقاقير القاتلة يؤجل الإعدام بولاية أميركية

نشر في: آخر تحديث:

قالت إدارة السجون في أوهايو إن الولاية أرجأت، أمس الاثنين، تنفيذ جميع أحكام الإعدام حتى عام 2017 على الأقل، بسبب صعوبة الحصول على العقاقير اللازمة لإجراء الحقن القاتل.

وقالت الإدارة في بيان، إن "الحصول على مثل هذه العقاقير أصبح أمرا شديد الصعوبة على مدى السنوات القليلة الماضية، بسبب شح الإمدادات وقيود التوزيع".

واوهايو هي إحدى 31 ولاية تطبق عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة. ولم تنفذ حكم الإعدام منذ يناير 2014 وأمامها 11 حالة تنتظر تطبيق العقوبة في 2016.

جاء إرجاء تنفيذ هذه الأحكام بعد إعلان أوكلاهوما في أكتوبر تأجيل أحكام الإعدام وقرار لقاض بالتجميد المؤقت لاستئناف تنفيذ أحكام الإعدام في اركنسو.

وسارعت اوهايو والولايات الأخرى المطبقة لعقوبة الإعدام لإيجاد مواد كيماوية لعقاقير الحقن القاتلة على مدى السنوات القليلة الماضية بعد أن حظرت شركات الدواء -ومعظمها في أوروبا- بيع العقاقير المستخدمة في الإعدام استنادا إلى أسباب أخلاقية.

ونفذت اوهايو عقوبة الإعدام في 53 شخصا منذ تطبيقها في 1999 بعد أن أعادت المحكمة العليا بالولايات المتحدة العمل بعقوبة الإعدام في 1976. وهناك 145 شخصا ينتظرون تنفيذ العقوبة بالولاية، بحسب ما ذكر مركز معلومات عقوبة الإعدام.