.
.
.
.

حين يتحول داعش إلى "دولة بط" وتعلو الضحكات

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن بعض رواد الإنترنت تسلحوا بالسخرية لمكافحة داعش، فقد ارتأت مجموعة من رواد الإنترنت أن تستبدل عناصر داعش لا سيما وجوههم بـ"بط" أصفر.

هكذا تحولت إصدارات داعش الإرهابية إلى مادة للسخرية حين اقتحمتها بطات صفراء صغيرة، في محاولة "طريفة" لتقييد التنظيم الإرهابي إعلامياً وتقزيمه.

وفي التفاصيل، قام موقع "ريديت" و"فور شان" و"ميرور"، بأولى تلك المحاولات، حيث استخدم بعض النشطاء برنامج الفوتوشوب لتعديل مجموعة من الصور التي كان قد نشرها "داعش"، واستبدال وجوه عناصر التنظيم بصور البط المطاطي.

وبعدها كرت سبحة "البط" الداعشي على مواقع التواصل الاجتماعي تضامناً مع تلك المبادرة "الساخرة".