أستراليا.. استقبال شحنة #نفايات_نووية بالاحتجاجات

أول شحنة تعود للبلاد بعد إعادة معالجتها لتكون آمنة للتخزين طويل المدى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استقبل متظاهرون مناهضون للطاقة النووية وشرطة المياه سفينة تحمل شحنة من النفايات النووية التي أعيدت معالجتها أثناء رسوها السبت في ميناء أسترالي بعد رحلة استمرت شهرين من فرنسا.

وشككت منظمة السلام الأخضر (جرين بيس) في مدى سلامة نقل 25 طناً من النفايات التي جاءت في الأصل من مفاعل أسترالي لإنتاج النظائر المشعة للاستخدامات الصناعية والطبية وأرسلت للخارج لمعالجتها.

ونقلت النفايات في حاوية وقائية وهي أول شحنة تعود لأستراليا بعد إعادة معالجتها لتكون آمنة للتخزين طويل المدى.

وقال شهود إن عدداً صغيراً من المحتجين كانوا من بين استقبلوا السفينة (بي.بي.سي شنغهاي) أثناء رسوها وسط إجراءات أمنية مشددة وتواجد مكثف للشرطة في ميناء كيمبلا جنوبي سيدني السبت.

وتساءلت المتحدثة باسم السلام الأخضر إيما جيبسون عن اختيار السفينة للقيام بالرحلة من شيربروج في شمال فرنسا وقالت إن التفاصيل الواردة من الحكومة الأسترالية بشأن الشحنة لا تتوافق مع ما نشرته السلطات الفرنسية.

وقالت جيبسون لرويترز "تتبعنا السفينة حتى وصولها ولأبعد ما استطعنا. سنوثق إدارتها وتتبعها حتى لوكاس هايتس."

ومن المقرر أن تفرغ السفينة حمولتها خلال الليل وستنقل النفايات براً إلى مفاعل لوكاس هايتس في سيدني الذي جاءت منه.

وستخزن النفايات في لوكاس هايتس حتى يتوفر لأستراليا موقع دائم لتخزين النفايات النووية التي لا تملك أستراليا القدرة على إعادة معالجتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.