.
.
.
.

عواصف شديدة ودرجات حرارة قياسية بأميركا.. ومقتل 14

نشر في: آخر تحديث:

شهد جنوب الولايات المتحدة الخميس عواصف وزوابع غذتها درجات حرارة مرتفعة بلغت أرقاماً قياسية في واشنطن ونيويورك عشية الميلاد.

ولقي14 شخصاً على الأقل مصرعهم وأصيب العشرات بجروح في سلسلة زوابع مدمرة عصفت الأربعاء بجنوب البلاد، بحسب السلطات المحلية ووسائل إعلام.

وقتل سبعة أشخاص في ولاية ميسيسبي، بحسب أجهزة الإنقاذ. وسجل ضحايا آخرون في الولايات الجنوبية الأخرى، 6 في تينيسي بحسب أجهزة الإنقاذ وقتيل واحد على الأقل في أركنساس بحسب وسائل إعلام.

وتضررت أو دمرت بالكامل مساكن عدة في هذه السلسلة من الزوابع وأمضى السكان عشية الميلاد في تنظيف آثارها.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية في ولاية ممفيس إن "زوبعة عنيفة بمسار طويل جداً" عصفت بمناطق الجنوب من ميسيسبي إلى تينيسي.

وأوضح مسؤول في جهاز الإنقاذ في ولاية ميسيسبي برت كار: "خلفت العواصف أضراراً كبيرة في شمال ميسيسبي وتعمل فرقنا على تقويم عدد المنازل والشركات المتضررة".

وعثر على طفل في السابعة من العمر ميتاً في سيارة قلبتها عاصفة في ولاية ميسيسبي، بحسب رئيس فرق الإطفاء في مدينة هولي سبرينغز.

وبحسب الأرصاد الجوية فإن الظروف المناخية التي تسببت في هذه العواصف "تتجه شرقاً الخميس لكنها فقدت قوتها".

والعواصف والزوابع كثيراً ما تعصف بهذه المناطق خصوصاً في الربيع لكنها نادرة في هذه الفترة من العام.

ودرجات الحرارة المرتفعة التي أسهمت في تشكل هذه العواصف سجلت في الساحل الشرقي، ما أسعد السياح الذين اغتنموا هذه الحرارة القياسية في واشنطن ونيويورك.