.
.
.
.

أسد بحر جائع يشق طريقه إلى مطعم راق في كاليفورنيا

نشر في: آخر تحديث:

شقّ حيوان جائع من فصيلة أسد البحر طريقه نحو مطعم راقٍ مطل على الشاطئ قرب مدينة سان دييغو في كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة، حيث أخذ قسطا من الراحة على مقعد مريح قبل إغاثته من جانب عناصر هيئة حماية الحيوانات.

فقد عثر أفراد الطاقم المسؤول عن التنظيفات في مطعم "ذي مارين روم" الواقع على الشاطئ الخميس الماضي على أنثى صغيرة من أسد البحر.

وقال الطاهي الفرنسي العامل في المطعم برنار غيلاس، ممازحاً: "لقد طلبت منا معاينة قائمة الطعام فسألتها عما إذا كان ثمة حجز باسمها".

وأوضح أن "ثمة جزءا من الشاطئ بين المطعم وأحد المنازل. وقد شق أسد البحر طريقه بفضل المعبر الفاصل ودخل من الباب الخلفي".

وجلس الحيوان على مقعد طويل قرب النافذة قبل أن ينام، بحسب الطاهي الفرنسي العامل في مطعم "مارين روم" منذ 21 عاما.

ونشر الطاهي عبر موقع "فيسبوك" صوراً تظهر الحيوان الصغير مستلقيا ونائما وأخرى يبدو فيها أسد البحر واقفا يشاهد البحر من النافذة. وقد أرفق الطاهي هذه الصور بتعليق كتب فيه "يبدو أنها كانت تفكر بكيفية العودة إلى البحر".

واتصل طاقم العمل في المطعم بالمسؤولين عن متنزه مائي محلي واستعانوا بخدماته البيطرية لمساعدة هذا الحيوان الصغير الذي بدا هزيلا، "إذ إن وزنه كان يبلغ تسعة كيلوغرامات في حين أن الوزن الطبيعي يقارب 20 كيلوغراما" وفق برنار غيلاس.

وعزى غيلاس هذه الحادثة إلى ظاهرة "ايل نينيو" المناخية التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المياه ما يضر بالسلسلة الغذائية لأسود البحر هذه، "إذ يشهد عدد الأسماك المتوافرة لها تراجعا كبيرا في ظل تسجيل عدد هائل من الولادات لصغار أسود البحر هذه السنة".