.
.
.
.

بوتين يهدي "حجي بك" لملك البحرين مقابل سيف دمشقي

نشر في: آخر تحديث:

سيف دمشقي أهداه ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين في منتجع "سوتشي" بالجنوب الروسي، تحول إلى خاطف للأضواء في مواقع التواصل، فمقابله أهدى بوتين للملك حصانا اسمه "حجي بك" وعمره أقل من 4 سنوات، مع ذلك فاز أكثر من مرة ببطولات العالم من نوعه، على حد ما نقل موقع "سبوتنيك" الروسي عن مصدر بالمكتب الصحافي للكرملين، شرح أن مقبض السيف الدمشقي "مصنوع من معادن ثمينة"، كما قال.

تبادل الهدايا بين الزعيمين، كان مشهودا أمام الكاميرات، وأعدوا عنه شريط فيديو جذب آلاف المشاهدين بلغات عدة في ساعات قليلة، وهو الذي تبثه "العربية.نت" الآن، نقلا عن واضعيه في "يوتيوب" الاثنين، وفيه نرى ونسمع الملك يشرح لمترجم بأن السيف دمشقي، فيما ذكر بوتين أن الحصان ولد في 2012 وهو أكحل من سلالة "أخال تيكي" ويلقبه الرئيس الروسي باسم "حجي بك" من دون أن نسمع شرحا في الفيديو عن سبب هذه التسمية الغريبة في بلاد كروسيا.

وسبق لحجي بك أن فاز العام الماضي بلقب بطل العالم في المسابقة لممثلي سلالته "التيكية" وقبلها بعام فاز ببطولة كأس العالم للخيول أيضا، كما ثالثة ببطولة في العام نفسه، ولكن للخيول الناشئة. أما السيف الذي تسلمه بوتين من ملك البحرين، فصنع خصيصا بناء على طلب شخصي من الملك، وهو من الفولاذ الدمشقي، ومقبضه والقراب صنعا من الذهب والفضة.

ويزور الملك حمد بن عيسى آل خليفة روسيا منذ أمس الأحد، لبحث آفاق تطوير التعاون الثنائي بين البلدين، ومسائل تتعلق بمكافحة الإرهاب والتطرف، فضلا عن البحث بالوضع في الشرق الأوسط والخليج. وهي ثالث زيارة يقوم بها الى روسيا.