.
.
.
.

"ناسا".. عدد قياسي من الترشيحات لمنصب رائد فضاء

نشر في: آخر تحديث:

تلقت وكالة الفضاء الأميركية أكثر من 18300 طلب ترشيح رداً على إعلانها الأخير لتوظيف رواد فضاء، وهو عدد قياسي، وفق ناسا.

ويفوق هذا العدد بثلاث مرات عدد المرشحين عام 2012.

من جهته، قال رئيس ناسا، تشارلي بولدن، وهو رائد فضاء سابق، إنه "ليس من المستغرب أن يرغب هذا العدد من الأميركيين مع اختصاصات وتجارب مختلفة، في المساهمة في التحضير لرحلتنا إلى المريخ".

وفتح باب الترشح في 14 ديسمبر وأغلق في 18 فبراير.

وستعكف ناسا خلال الأشهر الـ18 المقبلة على اختيار ثمانية رواد إلى 14 رائداً سينضمون إلى مجموعة رواد الفضاء لديها. كما سيعلن عن أسماء المرشحين الذين تم اختيارهم منتصف عام 2017.

وسيبدأ عندها المرشحون تدريباً من سنتين يتضمن خصوصاً دروسا باللغة الروسية للعمل مع الرواد في محطة الفضاء الدولية.

وفي إعلانها، شجعت ناسا الطيارين والمهندسين وعلماء آخرين على تقديم ترشيحهم.

أما الشروط فكانت أن يكون المرشح أميركياً ويحمل على الأقل شهادة جامعية من أربع سنوات في الهندسة أو علم الأحياء والفيزياء أو الرياضيات من جامعة معترف بها. لكن من الأفضل أن يكون حاملاً شهادة ماجستير أو دكتوراه.

كذلك ينبغي على المرشح أن يتمتع بخبرة لا تقل عن ثلاث سنوات في هذه المجالات العلمية أو 1000 ساعة طيران بالنسبة للطيارين.

ويفترض أن ينجح في الفحص الطبي لناسا.

ومنذ بدء النشاطات الفضائية في الخمسينيات، اختارت ناسا أكثر من 300 رائد للقيام برحلات جوية. وتضم مجموعة الرواد في الوقت الراهن 47 عضواً مقابل 149 في العام 2000 في ذروة برنامج المكوكات الفضائية الأميركية.