.
.
.
.

إيطالي متقاعد ينقذ مئات اللاجئين من الغرق.. بفضل اتصال

نشر في: آخر تحديث:

ساهم رجل إيطالي متقاعد في إنقاذ مئات المهاجرين واللاجئين في البحر المتوسط بعد تلقيه اتصالا عبر هاتف عامل بواسطة الأقمار الاصطناعية من سفينة تواجه صعوبات في قناة صقلية، على ما ذكرت صحيفة إيطالية.

فقد استفاق هذا الرجل البالغ 66 عاما عند السادسة من صباح الثلاثاء على صوت رنين هاتف. وروى لصحيفة "كوريري دي لا سيرا": "لم أكن أستطيع فهم كلمة واحدة، كانوا يتحدثون معي بالإنجليزية والفرنسية، ولم تكن لدي أي فكرة عما كانوا يريدونه عند الفجر".

كما أشار إلى أنه تلقى اتصالات متتالية مصدرها الرقم نفسه من دون فهم فحواها.

وبعدما اعتقد أن الأمر يندرج في إطار المضايقات الهاتفية وإثر إقفاله الخط مرات عدة، قرر المتقاعد في نهاية المطاف الاتصال بالشرطة، لكن بعدما وصل شرطيان إلى منزله، ورد اتصال جديد فهم الجميع على إثره أنهم في صدد نداءات استغاثة.

وأشارت الصحيفة إلى "أنهم كانوا يسمعون هدير موج البحر والريح وضجيج محرك سفينة" في سماعة الهاتف.

وأخطر هؤلاء خفر السواحل الذين تعقبوا مصدر الاتصال واكتشفوا سريعا خمسة مراكب مكتظة آتية من ليبيا تواجه صعوبات وتنقل ما مجموعه 600 مهاجر.

وكان الرجل الذي يتصل من هاتف عامل عبر الأقمار الاصطناعية اتصل بأرقام هاتفية عشوائيا مستخدما الرمز الهاتفي للعاصمة الإيطالية إلى أن أجاب أحدهم في نهاية المطاف.