.
.
.
.

وفاة الإعلامي المصري أمين بسيوني بعد صراع مع المرض

نشر في: آخر تحديث:

غيب الموت في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء الأعلامي المصري أمين بسيوني رئيس الإذاعة المصرية الأسبق ورئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق عن عمر يناهز 83 عاما بعد صراع مع المرض.

واعلن الإعلامي علاء بسيوني ابن الفقيد أنه ستشييع جنازة والده اليوم عقب صلاة الظهر من مسجد أبو بكر الصديق، بمساكن الشيراتون بمصر الجديدة شرق القاهرة.

أمين بسيوني من مواليد عام 1933، بمركز قويسنا محافظة المنوفية، وحصل على ليسانس آداب في قسم اللغة إنجليزية عام 1955 من جامعة القاهرة.

بدأ حياته العملية مذيعاً بصوت العرب، ثم تولي منصب رئيس قطاع الإذاعة في الفترة من 6 مارس 1988 حتى 7 نوفمبر 1991، ثم عين رئيسا لمجلس الأمناء باتحاد الاذاعة والتليفزيون في الفترة من 8 نوفمبر 1991 وحتى 13 ديسمبر 1996 وقام بأعمال إذاعية في ميدان الدراما والبرامج الثقافية والمنوعات والبرامج السياسية.

حصل على الدكتوراه الفخرية في الإعلام من جامعة باسفيك وسترن في ولاية كاليفورنيا باعتباره واحداً من رجال الإعلام البارزين في منطقة الشرق الأوسط وهو والد كل من الاعلامي علاء بسيوني و تامر امين المذيع بفضائية الحياة.