.
.
.
.

العثور على أدوية تحوي مواد أفيونية مع "برنس"

نشر في: آخر تحديث:

عثرت السلطات التي تحقق في وفاة المغني برنس على أدوية تحتوي مواد أفيونية معه وفي مكان الوفاة، وفق وسائل الإعلام.

وجاءت هذه التقارير، أمس الأربعاء، في اليوم ذاته الذي أظهرت فيه وثائق محكمة أن قاضياً كلف بنكاً بحراسة ممتلكات المغني الراحل.

وذكرت شبكة سي.إن.إن أنه تم اكتشاف المادة المسكنة مع برنس، بينما قالت صحيفة ستار تريبيون في منيابوليس إن الحبوب اكتشفت مع المغني الذي توفي عن عمر 57 عاماً في منزله بإحدى ضواحي منيابوليس.

واستند التقريران إلى مصادر لم تُنشر أسماؤها من جهات إنفاذ القانون. ولم يتسن لرويترز على الفور أن تتحقق من صحة النبأ، كما تعذر الاتصال بمسؤولين في جهات إنفاذ القانون للتعقيب.

وذكرت وسائل إعلامية عدة بينها، سي.إن.إن، أنه طلب من جهات إنفاذ القانون المحلية مساعدة إدارة مكافحة المخدرات المساعدة في التحقيق.

واشتهر برنس بأغان مثل (بربل رين) أو المطر البنفسجي و(وين دوفز كراي) أو عندما تبكي الحمائم. وقد عثر على جثته في مصعد بمنزله في منيابوليس، مما سبب صدمة لعشاقه في مختلف أنحاء العالم.

وكان برنس في جولة فنية بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي. ودخل المستشفى فترة وجيزة الجمعة الماضي إثر إصابته بالإنفلونزا بعد أن هبطت طائرته اضطرارياً في ولاية إيلينوي، وفقاً لما ذكره ممثل عنه لموقع تي.إم.زد المعني بأخبار المشاهير.