مرايا.. الرسالة من فوز صادق خان بعُمُدية لندن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ما يميز التجربة الغربية، رغم كل عثراتها وغلطاتها، وحتى نشاط المتطرفين اليمنيين فيها، هو أنها تعلي من قيمة الإنسان، وتخضع لحكم القانون، وتحترم القيم التي بني عليها العمران السياسي لهذه الدول.

يجب أن نقر بذلك، حتى نكون من أهل الإنصاف، والحكمة ضالة المؤمن، أنى وجدها فهو أحق بها.

قبل أيام، وفي خبر حافل بالدلالات، فاز البريطاني من أصل مسلم صادق خان بمنصب عمدة لندن، بعد سباق انتخابي ساخن، مع مرشح حزب المحافظين.
حينما نقول لندن، فنحن نتحدث عن مدينة هي من عواصم العالم المتمدن الكبرى، أيقونة من أيقونات المجتمع الحديث. مدينة غنية بالألوان والأعراق والثقافات، فخر الأمة البريطانية، وكون هذه المدينة تسلم قيادها، عبر انتخابات واضحة، لرجل بريطاني من أصل باكستاني مسلم، وفي هذه الأجواء المتوترة بالذات، لهو خبر جليل المعنى خطير المغزى.

منذ بزوغ قرن القاعدة الأحمر الذي نطح أبراج نيويورك وبنتاغون واشنطن 2001 ثم تدفق لعاب داعش الأحمر منذ زهاء 4 سنوات، والعالم، أعني الغربي منه خاصة، يعيش قلقا عميقا من خطر التفجيرات العشوائية والقتل المجاني لمجانين داعش والقاعدة، وتعاظم القلق أكثر حين صار الارهابيون يصرخون فجأة من أزقة باريس وبروكسل ومدريد ولندن، من ابناء هذه المدن نفسها، وليس من العابرين الاجانب.
زادت أسهم المتشددين والانكفائيين في أوروبا ودول الغرب، وهذا طبيعي، فالتطرف يستدعي التطرف، من هنا كان انتصار المجتمع البريطاني لرجل مثل صادق خان، في هذا الوقت لحظة مشرقة لبريطانيا، ولمعنى التحضر.

ليس صادق خان فقط من لمع من أبناء المسلمين في المشهد البريطاني، فلدينا هذه السنة الجزائري لاعب نادي ليستر سيتي رياض محرز، الذي اختير افضل لاعب كرة قدم في الدوري الانجليزي حاليا.

في غير بريطانيا ايضا لدينا العديد من نجوم الفن والعلم والرياضة والسياسة، كالوزيرة الفرنسية من اصل مغربي، رشيدة داتي.

حين نتحدث عن هذه الاخبار فنحن نتحدث عن الانتصار للمعاني الانسانية، ولفكرة التفاهم والتعايش على قاعدة اننا قبل وبعد كل شيء، تجمعنا قيم واحدة، وكل انسان يحاسب بقدر نفعه للمجتمع، وليس بلونه او خلفيته المذهبية والدينية.

تلك هي الرسالة الكبرى من فوز صادق خان بعُمُدية لندن، والباقي تفاصيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.