.
.
.
.

"طائرة الشمس" تصل أوهايو بأقل من المتوقع

نشر في: آخر تحديث:

حطت الطائرة "سولار إمبالس 2" العاملة بالطاقة الشمسية فقط، ليل السبت- الأحد في دايتون في ولاية أوهايو (شرق الولايات المتحدة) بعدما أقلعت من تلسا في أوكلاهوما في المرحلة ما قبل الأخيرة قبل عبورها المحيط الأطلسي.

وهبطت الطائرة التجريبية التي قادها السويسري أندريه بورشبرغ، الأحد، عند الساعة 01,56 بتوقيت غرينتش في مطار دايتون الدولي بعد 16 ساعة و34 دقيقة طيران، أي أقل بساعة مما كان متوقعاً على ما أظهر شريط بث الرحلة مباشرة.

وتقوم الطائرة برحلة حول العالم بهدف الترويج لمصادر الطاقة المتجددة.

ولمحطة دايتون دلالة رمزية كبيرة لأنها مسقط رأس الشقيقين أورفيل وويلبر رايت (المعروفين بالأخوين رايت) وهما من رواد الطيران في الولايات المتحدة ومعروف عنهما أنهما قاما بأول رحلة بجسم طائر مجهز بمحرك العام 1903.

وستقوم الطائرة بعد ذلك بآخر محطة لها في أميركا الشمالية وهي نيويورك.

ومن نيويورك، ستعبر الطائرة المحيط الأطلسي وصولاً إلى أوروبا قبل أن تعود إلى نقطة انطلاقها في أبوظبي.

و"سولار إمبالس 2" طائرة تجريبية رائدة تعمل ببطاريات تشحن بواسطة أكثر من 17 ألف خلية شمسية على جناحيها، وهي انطلقت من أبوظبي في 9 مارس من العام 2015، إلا أن الرحلة علقت عشرة أشهر في هاواي.

والسبب في ذلك أن بطاريات الطائرة أصيبت بأضرار كبيرة أثناء تحليقها في المرحلة الثامنة بين اليابان وهاواي، لذلك ظلت على الأرض 293 يوما لإتمام التصليحات، ثم انتظار الأحوال الجوية المناسبة للإقلاع.

وتوقفت "سولار إمبالس 2" خلال رحلتها في سلطنة عمان، ومنها توجهت إلى الهند ثم بورما قبل أن تصل إلى الصين، حيث علقت حوالي الشهر، ومنها إلى اليابان قبل الانتقال إلى هاواي فكاليفورنيا.