.
.
.
.

مصر.. احتجاز حسام حسن على ذمة قضية "المصور"

نشر في: آخر تحديث:

قررت النيابة المصرية احتجاز #حسام_حسن عميد لاعبي العالم ومدرب النادي المصري البورسعيدي على ذمة قضية الاعتداء على مصور الداخلية.

وأصدر رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، المستشار محمد العوضي، قراراً بحجز حسام حسن، المدير الفني للنادي المصري، وحسن مصطفى مدرب الفريق، ووليد بدر الإداري، لحين ورود تحريات مصلحة الأمن العام حول الواقعة.

من جانبه، ذكر مصدر أمني مصري أنه تم احتجاز الثلاثة بمعسكر قوات الأمن بطريق الإسماعيلية القاهرة الصحراوي، حتى ورود تحريات مصلحة الأمن العام.

وكانت نيابة الإسماعيلية قد قررت ضبط وإحضار حسام حسن ومساعده حسن مصطفى بعد اتهامهما بالاعتداء بالضرب والسحل على مصور مديرية أمن الإسماعيلية، رضا عبدالمجيد أبو زيد، وإتلاف الكاميرا الخاصة بجهة عمله والاستيلاء على الذاكرة الداخلية لها في المباراة التي جمعت فريق المصري البورسعيدي وفريق غزل المحلة في ختام الدوري المصري، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما.

وقال مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن الإسماعيلية لـ"العربية.نت" إن المصور يعمل أمين شرطة وفوجئ بمحاولة المدرب الفني للنادي المصري الإمساك به والاعتداء عليه أثناء قيامه بأداء عمله، وإنه حاول الهرب منه حفاظاً على الكاميرا الخاصة بجهة عمله، إلا أن المدرب تمكن من اللحاق به وإيقاعه أرضاً، واعتدى عليه بالضرب والركل ثم حطم الكاميرا داخل أرض الملعب.

كذلك كشف التقرير الطبي الصادر من مستشفى الإسماعيلية العام تفاصيل الإصابات التي تعرض لها أمين الشرطة، حيث تبين أنه مصاب بسحجات عدة وكدمات بالجسم والوجه، وتم إرفاق التقرير بالمحضر الذي تم تحريره للمدرب وإحالته إلى النيابة العامة.