.
.
.
.

الحكومة المغربية تؤكد تراجع العنف ضد المرأة

نشر في: آخر تحديث:

كشف التقرير السنوي الأول من نوعه حول #العنف ضد #النساء المغربيات عن انخفاض بنسبة 6.3% في العنف الجسدي الممارس ضد النساء.

وشددت بسيمة حقاوي، وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية، على أن المرصد الوطني للعنف ضد النساء أنجز دراسة لحصر ظاهرة العنف ضد النساء داخل المجتمع المغربي.

ووفق المسؤولة الحكومية المغربية فإن العنف الاقتصادي هو ثاني أشكال العنف الممارس ضد النساء في المغرب، موضحة أن الفئة العمرية للنساء، ما بين 18 و45 سنة هي الأكثر تعرضا للعنف بجميع أشكاله وأصنافه".

هذا وتتفوق المدينة على القرية في ظاهرة العنف النسائي، وبحسب الوزيرة المغربية فإن الحضر تعرف ارتفاعا ملحوظا في #العنف الممارس ضد النساء مقارنة مع الريف، كما أن النساء العاطلات عن العمل أكثر عرضة للعنف الجسدي والجنسي من غيرهن.

ونبهت الحقاوي إلى اتخاذ العنف ضد المرأة أبعادا مقلقة وخطيرة ما بات يهدد الأسرة والمجتمع.

وفي المقابل، لا توافق منظمات الدفاع عن حقوق النساء ذات الميول اليسارية والليبرالية على قراءات الحكومة لواقع العنف ضد المرأة، مشيرة إلى تقارير قاتمة حيال العنف الممارس أسريا واجتماعيا ضد المرأة المغربية.