شاهد فتاة تسبح على بعد أمتار من بركان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

لكل منا أحلام يريد تحقيقها ومغامرات وتجارب يود عيشها، لكن حين يكون الحلم ممارسة "الركمجة" (ركوب الأمواج) على مرمى حجر من بركان قد يثور في أية لحظة، فالأمر هنا قد يدخل منطقة المجازفة.

هذا ما قامت به فعلا المغامرة الأميركية أليسون تيل، والملقبة بـ "أنثى انديانا جونز" بالسباحة بالقرب من الشاطئ، الذي تتبخر فيه حمم بركان "كيلوا" في جزر هاواي في المحيط الهادئ.

ونشرت المغامرة البالغة من العمر 30 عاما فيديو على موقعها في يوتيوب يظهرها وهي تمارس رياضة ركوب الأمواج، بالإضافة إلى الغطس بالقرب من الشاطئ.

ورافق أليسون المصور بيرين جيمس، الذي التقط صوراً وفيديوهات لها وهي تسبح فوق لوح ركوب الأمواج الخاص بها.

وقالت المغامرة أليسون "كان هذا حلم حياتي، الأمر كان مذهلا ومرعبا في آن، كنت آمل أن ألحق بموجة لكني صُدمت برذاذ من الصخور المنصهرة فغطست سريعاً تحت المياه"، وأضافت: "نظرت خلفي ووجدت موجة، فقاتلت لأخرج من تلك المنطقة الخطرة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.