رئيس زيمبابوي: "قمت من بين الأموات"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

سخر رئيس زيمبابوي روبرت موغابي (92 عاماً) السبت من آخر الشائعات حول وفاته، بالقول إنه "مات" و"قام من بين الأموات".

فقد عاد موغابي صباح السبت إلى زيمبابوي بعد غياب استمر أياماً، وأثار تساؤلات حول وضعه الصحي.

ولدى وصوله إلى مطار هراري الدولي، قال في تصريح إنه ذهب لأسباب عائلية إلى دبي حيث يعيش أحد أبنائه.

وقال بفكاهته المعهودة "نعم، كنت ميتاً. صحيح أني كنت ميتاً. وكالمعتاد، قمت من الموت لدى عودتي إلى البلاد. أعود إلى وضعي الحقيقي".

والشائعات المتعلقة بالوضع الصحي لروبرت موغابي مألوفة جداً.

ففي 2011، كشف موقع ويكيليكس برقية دبلوماسية أميركية تعود إلى 2008، أكدت في تلك الفترة أن رئيس زيمبابوي يعاني من سرطان في البروستات ولن يعيش أكثر من خمس سنوات.

وفي العام الماضي، كرر موغابي الخطاب نفسه أمام البرلمان، فأثار سخرية نواب المعارضة.

لكنه رغم تقدمه في السن، ما زال يقوم بكثير من الرحلات، ويلقي خطباً طويلة ويمشي من دون الاستعانة بأحد. وينوي أيضاً الترشح إلى الانتخابات الرئاسية في 2018.

ومنذ أسابيع، تشهد بلاده الغارقة في أزمة اقتصادية، موجة احتجاج نادرة.

فالمتظاهرون يطالبون باستقالته، علماً أنه يحكم زيمبابوي بتشدد منذ استقلالها في 1980.

ومنعت شرطة هراري الخميس أي تظاهرة في العاصمة حتى 16 أيلول/سبتمبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.