.
.
.
.

شاهد تناطح ثورين هائجين ينتهي بالتعادل.. ماتا معاً

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مقطع فيديو مثير انتشر على مواقع التواصل، لحظة صادمة يظهر فيها ثوران هائجان داخل حلبة مصارعة الثيران بإحدى مدن جنوب إسبانيا، حيث قاما بنطح بعضهما بعضا، ما تسبب في مقتلهما على الفور.

وبحسب ما ورد في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بلغ وزن الثور الواحد أكثر من نصف طن.

وعلق أحد النشطاء على الحادث قائلاً على الأقل "إنهما لم يتعذبا ببطء"، في إشارة إلى وحشية رياضة مصارعة الثيران وعملية طعن الثور التي يقوم بها المصارعون.

وتثير مصارعة الثيران الكثير من ردود الأفعال المضادة الرافضة لها، خصوصاً من جانب جمعيات الرفق بالحيوان، التي تنظر لهذه الرياضة التي تلاقي شعبية جارفة بإسبانيا، حيث تعتبرها تعذيباً وحشياً للثيران.

وقد سجلت عدة حوادث قاتلة في إسبانيا على مدار الأشهر الماضية، كلها مرتبطة بمصارعة الثيران، آخرها كان مقتل المصارع فيكتور باريو (29 عاماً) بشرق إسبانيا، حين هاجمه الثور وأصابه إصابة قاتلة في الصدر فأودت بحياته.

وفي نفس الشهر، لقيت سيدة مصرعها أثناء حضور مهرجان لمصارعة الثيران بجنوب شرق إسبانيا، بصحبة زوجها وابنها، حيث هاجمها ثور طليق فأرداها قتيلة.

ويشارك مئات الآلاف في مهرجانات مصارعة الثيران بإسبانيا، وتطلق خلالها في الشوارع ثيران هائجة يبلغ وزن الواحد منها مئات الكيلوغرامات، فينتج عن ذلك العديد من الإصابات بين الجمهور.