.
.
.
.

بالصور.. الملكة رانيا في متحف الأطفال في جرش

نشر في: آخر تحديث:

اطلعت الملكة رانيا العبدالله اليوم في مدرسة الخنساء الثانوية للبنات في محافظة جرش على نشاطات متحف الأطفال المتنقل الأردن، وتجولت بين محطاته المختلفة.

وفي مستهل الزيارة، اطلعت على الأنشطة التفاعلية والموزعة على محطات استكشاف متنوعة والتي شاركت بها طالبات المدرسة وتهدف إلى إثارة فضول الأطفال للتعلم والمعرفة وتنمية المهارات العلمية لديهم، ومنها ملعب الخيال واستوديو الفن وزاوية العلوم والقبة الفلكية، ومحطة وسط المدينة، ومحطة الطاقة من حولنا.

وتبادلت الحديث مع الطالبات حول الخبرات المستفادة من الأنشطة التي يقدمها المتحف المتنقل للأطفال وما تعكسه من إثراء للمعرفة ودعم لما تم تعليمه في الغرف الصفية.

واطلعت الملكة على آخر التحديثات في محطات المتحف المتنقل، ومن بينها "محطة الطاقة من حولنا" التي تم تطويرها بدعم من بعثة الاتحاد الأوروبي، وتهدف إلى زيادة وعي الأطفال حول أهمية الطاقة المتجددة، وكيفية توليد الطاقة من الموارد الطبيعية كالماء والرياح وغيرها.

وبحضور سفير الاتحاد الأوروبي للأردن أندريا ماتيو فونتانا ومديرة متحف الأطفال الأردن سوسن الدلق ومدير برامج الطاقة والبيئة والتغير المناخي في بعثة الاتحاد الأوروبي عمر أبو عيد ومديرة مدرسة الخنساء إخلاص الفنجري جرى تسليط الضوء على أهمية نشر التوعية حول موضوع الطاقة المتجددة بين الأطفال، ولاسيما من خلال ما يقدمه متحف الأطفال المتنقل بأسلوب تفاعلي لا منهجي يصل إلى معظم محافظات الأردن.

وتجولت في مرافق المدرسة والتقت عدداً من المعلمات والطالبات، واطلعت على جانب من حصة مدرسية في مختبر الكيمياء وحصة للغة الإنجليزية لطالبات الصف السابع، وأشادت معلمات بجهود جلالة الملكة رانيا لتدريب المعلمين والمتمثلة في برامج التدريب التي تقدمها أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين.

وقالت مديرة متحف الأطفال الأردن سوسن الدلق أن متحف الأطفال المتنقل هو أحد برامج مبادرة "متحفنا للكل"، ويهدف لجعل تجربة المتحف التعليمية والفريدة من نوعها مُتاحة لأكبر عدد ممكن من الأطفال والعائلات، ممن لم تسمح لهم ظروفهم كالبعد الجغرافي من زيارة متحف الأطفال في عمان.

وأشار مدير متحف الطفل المتنقل معتصم ياسين إلى أن المتحف المتنقل استقبل منذ انطلاقه في عام 2012 وحتى نهاية العام الماضي ما يقارب 173 ألف زائر مجانا، وما يقارب 40 ألف زائر في العام 2015 وحده.

ومتحف الأطفال الأردن مؤسسة تعليمية غير ربحية أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في عام 2007، ويوفر متحف الأطفال أكثر من 150 معروضة علمية تفاعلية.

وتأسست مدرسة الخنساء الثانوية للبنات في عام 1984، وفيها 750 طالبة و21 غرفة صفية و65 معلماً وموظفا إدارياً، وتعرف المدرسة بتميزها في نتائج التوجيهي.