.
.
.
.

رسالة بخط يد كاسترو طفلاً.. يطلب مالاً من رئيس أميركا

نشر في: آخر تحديث:

رسالة غريبة طفت إلى السطح بعد وفاة الرئيس الكوبي فيديل كاسترو يوم الجمعة الماضي، تعود إلى العام 1940، يومها كان عمر الفتى 12 عاماً.

وقد عثرت على تلك الرسالة المفاجئة في مضمونها، "إدارة الأرشيف والوثائق الوطنية"، وهي مؤسسة مستقلة تابعة للحكومة الأميركية مسؤولة عن حفظ وتوثيق وثائق الحكومة التاريخية، بحسب ما نقل موقع "اندي 100" التابع لصحيفة الاندبندنت.

كاسترو يافعاً
كاسترو يافعاً

وتضمنت الرسالة التي وجهها كاسترو اليافع إلى الرئيس الأميركي آنذاك فرانكلين روزفلت، طلباً غريباً، ألا وهو أن يرسل له مبلغ 10 دولار أميركي، لأن الفتى ببساطة لم يشاهد في حياته تلك العملة الخضراء.

وبدت اللغة التي كتبت بها الرسالة شديدة الركاكة، إلا أن فيدل برر الأمر على طريقته في متن الرسالة، مشيراً إلى أنه يتكلم الإسبانية بطلاقة على عكس الرئيس الأميركي.

ويبدي كاسترو الطفل في الرسالة فرحته لأن روزفلت رئيس الولايات المتحدة، كما يعرض عليه اصطحابه لرؤية أكبر مناجم الحديد في كوبا للاستفادة منها في بناء السفن (الأميركية).

رسالة فيديل كاسترو